تستمع الآن

فرح الديباني أول عربية تصبح أفضل أوبرالية بباريس: فخورة بكوني سفيرة لمصر في فن ليس ثقافتنا

الإثنين - ٠٥ أغسطس ٢٠١٩

فرح الديباني، مصرية عانقت النجاح بكل قوة، وجمعت بين دراستين في آن واحد بكبرى جامعات ألمانيا، وركضت وراء حلمها حتى فازت بجائزة أفضل مغنية أوبرا في باريس العام الجاري؛ لتصبح أول عربية تفوز بهذا اللقب، وتستمر في مشوارها، حتى وجدت نفسها ضمن النماذج المقدمة للشباب المصري في المؤتمر الوطني للشباب في نسخته السابعة، وتُكرم من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

كانت فرح أحد أبطال الفيلم القصير “بطل كل يوم”، الذي اُفتتح به مؤتمر الشباب الذي عقد على مدار يومي 30 و31 يوليو الماضي بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتحكي عن تجربتها لتلتحق بأوبرا باريس وتفوز بتلك الجائزة.

وقالت فرح في حوارها مع شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم: “فن الأوبرا ثقافة أوروبية، وفيه مغنين مصريين كثر بيغنوه ولكن ليس بالانتشار المتعارف عليه، ومبسوطة أن أكون سفير لمصر في تقديم هذا الفن وأمثل بلدي في فن ليس ثقافتنا وأحاول أن أصل لمستوى معين خارج مصر”.

وأضافت: “كنت من وأنا طفلة أتعلم بيانو وباليه ولكنت أغني أحيانا في الكورال المدرسي، وفيه مدرس موسيقي بالمدرسة الألمانية سمعني وأنا بغني وقال لي أنت تصلحي ومؤهلة لكي تغني في الأوبرا وكان سني 14 سنة وقتها، وفي البيت الأوبرا كانت متواجدة دائما حولي وأهلي وجدودي كانوا يسمعونها باستمرار وهذا جعلي أذني تتأثر بها وهذا ظهر بعد ذلك، ثم عملت مع هذا المدرس والسوبرانو المصرية نيفين علوبة وبدأت تحول صوتي لصوت أوبرالي، والمدرسة جعلتني أشترك في مسابقات في ألمانيا للهواة ولكن كانت تقترب من الاحترافية وكلها موسيقى كلاسيكية، وكنت أكسب جوائز كل سنة”.

وتابعت: “كنت بجانب الغناء كنت أدرس هندسة، وأكملت دراستي في برلين وهي من أحلى بلدان العالم وسهلة ومريحة في المعيشة وشعب محترم، وخلصت دراسة بكالوريوس هندسة وأخرى في الأوبرا ثم عملت ماجستير في الأوبرا في ألمانيا وكنوا يستغربون أصلا من وجود أوبرا في مصر، وإزاي نغني للمؤلفين اللمان زيهم وأحسن منهم وبيكونوا مبهورين ومبسوطين جدا بما نقدمه”.

وعن تكريمها من الرئيس عبدالفتاح السيسي في مؤتمر الشباب الأخير، قالت: “الموضوع جاء مفاجأة وكلموني ولم يقولوا لي إنه تكريم وكان عندي عروض أوبرا كارمن في ألمانيا ونزلت صورت فيلم وثائقي ثم قالوا لي سيكون فيه تكري من السيد الرئيس في ختام المؤتمر، وهذا أمر مهم جدا يشعرني بأهمية الفن والأوبرا بالأخص فهو ليس ثقافتنا العامة، لكن شايفة اهتمام بالدولة في هذا الاتجاه ويبني مدينة الفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة ومبسوطة جدا لكوني جزء من هذا المؤتمر”.

 

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك