تستمع الآن

صور| فنان يحول الخردة إلى أعمال مبهرة.. «رأس نفرتيتي وتماثيل فرعونية»

الثلاثاء - ٠٦ أغسطس ٢٠١٩

فنان من طراز مختلف، استطاع أن يحول الفن إلى زاوية أخرى سبق إليها الجميع، برؤية مختلفة وإبداع منقطع النظير.

بتفاصيل دقيقة، استطاع الفنان التشكيلي حسام حسين أن يعيد الحيوية من جديد إلى قطع من الحديد، وأن يبرهن على أهمية الهوية المصرية في أعماله الفنية.

وتداول عدد كبير من النشطاء، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، صورًا لعدد من أعمال حسام حسين الفنان الذي درس في كلية التربية الفنية بجامعة حلوان.

وتحدث حسام حسين، عن شغفه بتحويل الحديد إلى أعمال فنية، مشددا على أنه بعد الانتهاء من دراسة التربية الفنية، اتجه للدراسات العليا منذ 1998 حتى عام 2004.

وكل ما يميز الفنان فى الحقيقة مدى إبداعه، وكيفية استخدامه لأشياء بسيطة ليحولها لأعمال فنية عظيمة، تشهد عن عظمة الموهبة، والإبداع اللذين يقبعان فى داخله.

وتابع في تصريحات لموقع “الوطن”، قال: “النحت هو التخصص الرئيسي لي إلا أنني انجذبت لعشق آخر من الفن وهو فن تشكيل الخردة في عام 2012”.

وأشار إلى أنه منذ 2012، بدأ في صنع عدد من التماثيل والمنحوتات الفنية المختلفة باستخدام قطع الخردة الحديدية، والتي منها تمثال القط الفرعوني وحورس والحصان العربي المعروض حاليا في ميدان الزقازيق.

وأكمل حسام: “تستهويني الخردة وأرى في تلك القطع جمالا لا ينتهي، لذا أحب أن استغل الأمر فنيًا”.

وأوضح أنه يستخدم ماكينة لحام كهربائية ولحام أكسجين، من أجل تشكيل الخردة وفرزها من أجل صنع تمثال رأس الملكة “نفرتيتي”، منوهًا بأن هدفه الرئيسي هو إظهار عظمة الحضارة المصرية.

وتطرق إلى العصوبات التي واجهها، قائلا: “أجد صعوبة في الحفاظ على نسب ملامح الوجه وحجم الأنف أو العين أو الفم أو الأذن أو المسافات ما بينهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك