تستمع الآن

سوبر ماركت يعرض فتة عيد الأضحى “ديليفري” بـ”200 جنيه”.. وساخرون: ليه الرزاية بكام؟

الأربعاء - ١٤ أغسطس ٢٠١٩

تعد الفتة من الوجبات الغذائية الأساسية في عيد الأضحى، والتي تتكون من لحم وأرز وصلصلة طماطم وقطع خبز محمص والتى تحرص العديد من ربات البيوت على طهيها بأشكال مختلفة، وذلك للقضاء على الشعور بالملل لأفراد الأسرة، وذلك من خلال قراءة وصفات الطهى المختلفة من جميع إنحاء الدول العربية، من فتة سورية وأردنية وغيرها من الدول التى أشتهرت بها، أو مشاهدة برامج الطبخ للتعرف على أسهل طريقة لطهى الفتة فى المنزل.

ولكن توجد بعض السيدات لا يفضلن عمل الفتة فى المنزل، لما تحتاجه من وقت طويل وجهد، ما يجعل المرأة تشعر بالملل، وبالفترة الأخيرة، لذا انتشر على مواقع التواصل الاجتماعى، صورة لإحدى المنتجات الغذائية، المكونة من علب بلاستيك من أرز وخبز محمص وأخرى صلصة طماطم، والتى تعتبر من مكونات الفتة، وفقا للخبر الذي قرأه خالد جواد، يوم الأربعاء، عبر برنامج “كلام في الزحمة”، على نجوم إف إم.

وأثارت الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى، دهشة البعض، حيث يرى بعضهم أن بيع مكونات الفتة بـ200 جنيه، يعتبر غالى الثمن، فى حين رأى آخرون، إن بيع مكونات الفتة بهذا الشكل، يسهل الكثير على المرأة المصرية فى عمل الفتة.

كما أن الكمية يبدو عليها ليس كبيرة حتى يكون سعره كذلك، وتعددت التعليقات والتي كانت أكثرها تتحدث عن السعر ليس لأنها تباع في السوبر ماركت.

وعلق حساب يحمل اسم مشيرة الدين بموقع فيس بوك، على المنشور بـ”تكلفتها 20 جنيهًا تباع بـ200″، وكتب أحمد بكري “أمي بتعملها ببلاش”، وقال وائل شيتوس: “فتة إيه اللي أم 200 جنيه فين اللحمة فين ها”، ووصف محمد شريف الأمر “ده اسمه فراغ”.

وتوالت التعليقات بـ”وايه اللحمة اللي محطوطة في محلول دي”، “انا عايزة اعمل مشروع فتة ونبيع زيهم”، “ومالها فتة البيت”، “مش فاهم أنا دي ماتجيش ربع طبق أصلا”، “ليه يعني مالها فته ماما زي العسل وجميلة وبلاش”، “ليه يعني هما كدا حاسبين حباية الرز بكام”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك