تستمع الآن

دراسة تنصف «التفاؤل».. يطيل العمر ويمنع أمراض القلب والوفاة المبكرة

الأربعاء - ٢٨ أغسطس ٢٠١٩

يبدو أن اتخاذ “التفاؤل” مبدأ في الحياة يسهم بشكل كبير في إطالة العمر، ويأثر بشكل إيجابي على المدى الطويل على حياتهم.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن دراسة حديثة أجريت في جامعة بوسطن بالولايات المتحدة، توصلت مؤخرًا أن التفاؤل قد يدفع صاحبه إلى حياة أطول مقارنة بغيره من غير المتفائلين.

وأشارت الدراسة إلى أن المتفائلين يتعرضون بشكل أقل من غيرهم لأمراض القلب والوفاة المبكرة، حيث أكد الباحثون أن التفاؤل يمكن أن يلعب أيضا دورا في إطالة حياة أصحابه.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة في كلية الطب بجامعة بوسطن، لوينا لي، إن نتائج الدراسة تشير إلى احتمال يتعلق بقدرتنا على تعزيز الصحة من خلال ممارسات نفسية واجتماعية إيجابية، مثل التفاؤل.

وحلل القائمون على الدراسة بيانات من مشروعين بحثيين بدءا منذ عام 1986 حتى 2004 وتم استكمالها في عام 2014، حيث ضم فريق 70 امرأة وقسموا إلى 4 مجموعات متساوية في العدد، بناءً على نتائجهم للتفاؤل.

وأظهرت النتائج أن أكثر المجموعات تفاؤلا من النساء كان عمرهن أطول بنسبة 15 %، في حين وجدت أن 11 % من الرجال الأكثر إيجابية كان لديهم عمر أطول.

وأشارت الأبحاث إلى أن الأشخاص الأكثر تفاؤلا قد يتبعون أسلوب حياة أكثر صحة، لذلك أخذ التحليل في الحسبان العوامل التي تشمل مستويات التمارين الرياضية والنظام الغذائي والتدخين وتناول المشروبات الكحولية.

ووجدت نتائج الدراسة في صفوف النساء، أن عمر الأكثر تفاؤلا كان أطول بنسبة 9 % مقارنة مع غيرهن، في حين كانت أعمار الرجال الأكثر تفاؤلا أطول بنسبة 10 %، مقارنة مع غيرهم من المجموعة نفسها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك