تستمع الآن

تحذيرات موسعة من خرفان الزبالة «سامة ولا تصلح للذبح».. هذه أضرارها وهكذا تعرفها قبل الشراء

الأربعاء - ٠٧ أغسطس ٢٠١٩

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، تنتشر هذه الأيام مجموعات من رعاة الخراف والماعز، بجوار أكوام من القمامة المتراكمة على جانبي الطرق، وتتغذى هذه الخراف التي تستعد لتكون أضحية في العيد، وصدرت تحذيرات عديدة من شراء هذه الخراف التي تتغذى على القمامة ووصفها الأطباء وخبراء التغذية بأنها “سامة” ولا تصلح للذبح.

وقالت خبيرة التغذية العلاجية ولاء أبوالحجاج في تصريحات لموقع “مصراوي”، إنّ اعتماد بعض رعاة الأغنام على القمامة كمصدر غذائي رئيسي للماشية قبل بيعها كأضحية العيد، تسبب أضرارًا خطيرة بالصحة.

وشددت خبيرة التغذية العلاجية على أنّ المواشي التي تتغذى على النفايات “سامة” ولا تصلح للذبح، ووصفتها بالخنازير، لأن النفايات تحتوي على أشياء بلاستكية ونفايات مستشفيات متعفنة وأطعمة فاسدة تنمو فيها البكتريا والفطريات والفيروسات، وبالتالي تنتقل داخل أجسام الحيوانات ثم الإنسان.

وأضافت أن الخطورة تزداد أكثر في الصيف والطقس الحار، حيث يحدث تخمر للقمامة وفضلات الحيوانات، وبالتالي تتكون الديدان والبكتريا في لحوم الأضاحي، ما يؤدي على المدى الطويل إلى حدوث تسمم غذائي أو نزلة معوية وتليف أو فشل كلوي، بالإضافة إلى الإصابة بالسرطان.

من جانبه، حذر الدكتور فاروق إبراهيم، رئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية البيطرية المصرية، من شراء الأغنام التى تعتمد فى غذائها على القمامة.

وأضاف: «أكبر خطأ؛ لأنها تسبب أمراضاً عديدة للأغنام، ومن الممكن أن ينتقل تأثيرها للإنسان، كما أنها تجعل طعم لحمه سيئاً، وقد يصل حجم الضرر إلى موت الحيوان».

وأوضحت الدكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية ولجنة القوافل الطبية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين: “أغنام القمامة لا تحتوي على أي قيمة غذائية، ويزداد خطرها على الأطفال والحوامل والذين يعانون من أمراض معينة”.

وحذرت “شيرين” من تناول هذه الخراف، عن طريق الابتعاد عن الشراء من التجار المتجولين في الشوارع، ومعاينة البيئة التي يوجد فيها المواشي بشرط أن تكون نظيفة، مؤكدة أن هناك علامات عامة يجب أن يضعها الشخص في اعتباره عند اختيار الخراف ليفرق بين الذي تغذى بطريقة صحية والآخر الذي يتناول القمامة.

1- ظهور الصفراء في العينين، أي التي تكون باهتة أو دامعة وبها إفرازات أو بهما أي ألوان أخرى غير واضحة.

2- الذي يعاني من النحافة والضعف، والضلوع والعمود الفقري لديه بارز.

كما وجهت وزارة الزراعة، ممثلة في قطاع الثروة الحيوانية والداجنة، عدة إرشادات ونصائح للمربين والمواطنين للتأكد من سلامة الأضاحي قبل عيد الأضحى المبارك.

1- أن يكون رأس الحيوان مرفوعاً لأعلى وليس متدلياً لأسفل.

2- أن تكون العينان لامعتان براقتان ولا يوجد بهما أي إصفرار أو إحمرار وأن تكون خالية من الدموع والإفرازات.

3- أن يكون تنفس الحيوان طبيعيًا لا يعانى من النهجان أو السعال.

4- أن تكون أنف الأضحية غير مصابة بالرشح أو الإفرازات.

5- أن يكون فم ولسان الأضحية خاليا من الالتهابات والإفرازات.

6- أن يكون الصوف أو الشعر ناعم الملمس، نظيفا، متكاملا وغير ناحل، وقويا عند محاولة نزعه باليد.

7- أن يكون الجلد خاليا من الجروح والبقع أو التشققات، مع عدم وجود أي تقرحات أو تقيحات أو دمامل أو تورمات.

8- أن تكون الخصيتان سليمتين إسفنجية الملمس، غير منزوعتين أو متورمتين أو متضخمتين.

9- أن يكون نشيط الحركة ذا شهية مرتفعة وغير كسول.

10- أن تكون القوائم ممتلئة وغير نحيفة، بل مستقيمة وقوية.

11- أن تكون كل من منطقة الرقبة والظهر ومقدمة الصدر ممتلئة باللحوم، فلا تكون العظام في هذه المناطق بارزة تحس باليد عند لمسها.

12- ألا يكون الكرش ممتلئا بشكل غير طبيعي عند الضغط عليه من جانبيه.

13- أن تكون خالية من مظاهر وعلامات الانتفاخ والإسهال عند مؤخرتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك