تستمع الآن

بتهمة «إهانة طائفة من الشعب المصري».. ريهام سعيد تواجه دعوى قضائية

الأحد - ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

واجهت الإعلامية ريهام سعيد، هجومًا لاذعًا عقب تصريحاتها الأخيرة التي تمس أصحاب السمنة في مصر، وهو ما وصل بالأمر إلى وقف برنامجها «صبايا» على قناة «الحياة» والتحقيق معها في المجلس الأعلى للإعلام، لكن يبدو أن الامر لن يقف عند هذا الحد.

الإعلامية المثيرة للجدل قد تواجه حكمًا جنائيًا، بعد أن تقدم المحامي أشرف ناجي إلى محكمة جنح الجيزة بدعوى مباشرة ضد ريهام سعيد، بصفتها مقدمة برنامج «صبايا» المذاع على قناة «الحياة»، وتضمنت صحيفة الدعوى اتهامًا لها بـ«إهانة طائفة كبيرة من أبناء الشعب المصري في حلقتها الخاصة عن مصابي السمنة».

واستند المحامي إلى قرار القناة بوقف عرض البرنامج لحين انتهاء التحقيقات وبيان نقابة الإعلاميين بضرورة إيقاف ريهام سعيد عن العمل، وتقارير المجلس القومي للمرأة ولجنة الرصد والشكاوى بالمجلس الأعلى للإعلام لتأكيد ارتكاب ريهام جرائم «ازدراء طائفة من الشعب المصري، والسب والقذف وترويج أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام»، وقررت أمانة المحكمة تحديد موعد أول جلسة ليوافق 14 أكتوبر المقبل.

وفسرت ريهام، تصريحاتها عبر حسابها الشخصي على «انستجرام»، قائلة: «قعدت أقرأ أخبار على جزئية الناس التخينة وهما شكلهم وحش ومشوهين المنظر، أنا قلت كده في سياق حديث معين».

وتابعت: «دي حملة سمنة وهدفنا نعالج ناس ونقدم ريجيم لهم، وأنا مريضة سمنة وأعاني منها ومفوقتش غير لما الفنان محمود حميدة لما كنت بقدم معاه مسرحية وقالي كلمة جرحتني».

وأضاف ريهام سعيد: «قررت أواجه بتوع السمنة ومردتش أضحك عليكم وأقول شكلكم حلو، أنا عمري ما أجرح حد ولا اتكلم عن حد بطريقة سيئة».

كانت ريهام قد قالت في برنامجها «صبايا»: «الناس التخينة ميتة، وعبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر، يعني وأنتي ماشية بالعباية ولا بالإسدال ومش قادرة تمشي وبتعرقي، فقدتي أنوثتك، وكل حاجة، والحالات اللي كانت معانا اللي اتطلقت واللي اتخطبت وفسخت وغيره وغيره، لكن الحاجة اللي تفرح إننا قدرنا نقنعهم يخسوا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك