تستمع الآن

«باستخدام كلاب لابرادور وقطع بازل».. أغرب طرق تهريب الممنوعات حول العالم

الثلاثاء - ٠٦ أغسطس ٢٠١٩

في كل مرة يحاول مهربو المخدرات والمواد الممنوعة، تهريب بضاعتهم عبر المطارات أو المنافذ الجمركية، ويتم القبض عليهم، يكشفوا لنا عن أغرب الطرق التي قد يلجأون إليها لتفادي أعين السلطات الأمنية، إذ بإمكانهم تحويل أكثر الأشياء بساطة وبراءدة إلى أداة لتمرير مواد خطرة.

ونعرض في هذا التقرير أغرب الطرق التي لجأ إليها مهربون لتمرير مواد ممنوعة بعيدًا عن أعين رجال الامن.

كلاب لابرادور

في عام 2006، تم القبض على مهربين كولومبيين في مزرعة حيوانات، بعد عامين من التتبع والتحريات، حيث اكتشفت الشرطة وجود عدد كبير من الكلاب الصغيرة (جراء) ووجدوا في 6 منهم نحو 3 كيلوجرامات من مخدر الهيروين مخبأ في لفافات صغيرة داخل معداتهم، بدلًا من السيناريو المعتاد بتهريب البضائع في بطون البشر أنفسهم.

الكلاب من نوع «لابرادور» يعتقد أنه تم فتح بطونهم ووضع لفافات الهيروين وغلقها ثانية، وكان المهربين يستعدون لحشو عدد كبير من تلك الكلاب لتهريب بضاعتهم.

مياه مقدّسة

في عام 2008، حاول رجل في عمر 50 عامًا، تهريب سائل مخدر يُستخدم لإخضاع الأشخاص في وقائع الاغتصاب أو التعدي الجنسي، حيث حاول إدخاله إلى مدينة نيويورك، في قارورة بلاستيكية كبيرة ادعى أنها مياه مقدسة جلبها خلال زيارته إلى كندا، لكن الكلب البوليسي مع رجال الجمارك كان له رأي آخر، حيث تم القبض عليه على الحدود بين كندا والولايات المتحدة عند شلالات نياجرا.

أحذية

أوقفت السلطات في نيويورك عام 2017، مواطن من دولة غويانا في أمريكا الجنوبية، خلال إنهائه إجراءات الوصول بمطار جون إف. كينيدي بعد اكتشاف قيامه بتهريب الكوكايين داخل عدد من الأحذية، واكتشفت السلطات أن المسافر قام بتهريب كمية من مخدر الكوكايين داخل 6 أزواج من الأحذية والتي تبلغ نحو كيلوجرامين، وتبلغ قيمتها السوقية وقتها 67 ألف دولار.

قطع بازل

علبة من قطع البازل تبدو غير ضارة مطلقًا، غير أن شرطة كاليفورنيا اكتشفت في 2016، طردًا بريديًا من قطع البازل مليئًا بحبوب الإكستاسي المخدرة بما يتعدى الألف حبة، وهو ما قاد الشرطة إلى المنزل المقصود بالطرد، وبعد التفتيش وُجدت حبوب زاناكس المخدرة في طرد شبيه، حيث كان المجموع 1140 حبة إكستاسي و90 حبة زاناكس بما قيمته أكبر من 23 ألف دولار.

شطائر بوريتو

قد تكون شطائر البوريتو المكسيكية إدمانًا لدى البعض، لكن هذا بسبب الطعم الشهي لخبز التورتيلا المحشو باللحم والفاصوليا وليس المحشو بمخدّر «الميث»، مثل تلك الشابة التي حاولت تهريب نحو نصف كيلوجرام من مخدر الميثامفيتامين بولاية أريزونا الأمريكية، قبل أن يكشفها كلب شرطة الجمارك البوليسي، حيث تقدر القيمة السوقية لتلك الكمية بنحو 3 آلاف دولار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك