تستمع الآن

المدير الإداري لمنتخب كرة اليد للناشئين: «مدرس حضر للمعسكر لإعطاء درس للاعب في الثانوية»

الإثنين - ٢٦ أغسطس ٢٠١٩

قال محمد عبد المنعم المدير الإداري لمنتخب كرة اليد للناشئين الحاصل على كأس العالم، إن بداية تشكيل المنتخب الحاصل على البطولة العالمية لأول مرة في تاريخ مصر كان في 2017.

وأضاف خلال حلوله ضيفا على برنامج “كلام خفيف”، مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، أنه أجريت اختبارات في شهر يونيو 2017، في القاهرة والإسكندرية وباقي المحافظات.

وأشار إلى أن الجهاز الفني كان مكون من محمد يحيي وسعيد عبدالحميد، موضحا أنه أجريت اختبارات لأكثر من لاعب في هذا الجيل لأنه جيل مميز.

وأكمل عبد المنعم: “اخترنا العناصر المميزة لمنتخب مصر، وكان في صعوبة للجهاز الفني عند اختيار اللاعبين، حيث كان أصغر لاعب يبلغ 16 عامًا، وأكبر لاعب 19 عامًا”.

وأوضح أن أول بطولة خاضها اللاعبين كانت في شهر نوفمبر 2017، في البطولة العربية وهي أول احتكاك دولي للاعبين، مؤكدا: “كانت فترة قصيرة ومكسبناش، ولكن لاحظت أن هناك رهبة من التمثيل الدولي، ولم يؤدوا بكامل لياقتهم البدنية والذهنية لكنهم حصلوا على الخبرة وحصلنا على المركز الثاني”.

وشدد على أن بطولة البحر المتوسط كانت بداية الانطلاقة الحقيقية، لأنها بطولة تضم العديد من المنتخبات الأوروبية.

وأشار إلى أنه بعد اختيار انتخاب مجلس إدارة لاتحاد اليد برئاسة المهندس هشام نصر، تم تعيين علاء السيد مدير للمنتخبات وتشكيل معظم منتخبات “اليد” من المنتخب الأول

حتى الناشئين، واختير مجدي أبو المجد، وحسين زكي، ومحمد عبدالمنعم أعضاء الجهاز الفني، وحمادة الروبي، مدرب الحراس.

واستطرد عبدالمنعم: “ذهبنا بعد ذلك لدورة الألعاب الإفريقية في الجزائر، وحصلنا على المركز الاول لأن البطولة كانت تحضيرا لبطولة إفريقيا لأنها المؤهلة لكأس العالم”.

وقال إن المنتخب في بطولة إفريقيا صعد للمباراة النهائية وواجه تونس في النهائي وحصل على الميدالية الذهبية، وتأهل لكأس العالم.

وعن كواليس معسكر المنتخب استعدادا لكأس العالم، قال: “بعض اللاعبين كانوا في مرحلة الثانوية العامة، وجاء أحد المدرسين للمركز الأولمبي لإعطاء أحد اللاعبين درسًا في الثانوية واستطاع 8 لاعبين النجاح في الثانوية من إجمالي 10”.

وتابع المدير الإداري لمنتخب كرة اليد: “إحنا كنا مصنفين نفسنا من المنتخبات المتقدمة، وسافرنا من دون 4 لاعبين مميزين لأنهم كانوا في منتخب الشباب، لكن لاحظنا أن المنتخبات الأخرى كانوا مرعوبين مننا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك