تستمع الآن

الشرطة الإنجليزية تحقق في واقعة تعرض محمد صلاح لـ«تغريدة عنصرية»

الخميس - ٠٨ أغسطس ٢٠١٩

فتحت الشرطة الإنجليزية تحقيقًا بشأن واقعة العنصرية التي تعرض لها محمد صلاح نجم منتخب مصر ونادى ليفربول من جانب أحد مشجعي نادي «إيفرتون» الإنجليزي.

شرطة مقاطعة ميرسيسايد الإنجليزية أصدرت بيانًا قالت فيه إنها «على دراية بتغريدة عنصرية نشرت فيما يتعلق بأحد لاعبي نادي ليفربول، وأنها فتحت تحقيقًا في هذا الأمر».

وأضافت الشرطة الإنجليزية، أنها «ترفض التسامح مع جرائم العنصرية والكراهية بكافة أشكالها، وأن المرتكبين لمثل هذه الوقائع ليسوا خارج طائلة القانون».

الواقعة بدأت من توجيه أحد مشجعي نادى «إيفرتون» عبارات وإساءات عنصرية للنجم المصري محمد صلاح عبر موقع «تويتر»، الأمر الذي أثار غضب جماهير ناديا إيفرتون وليفربول، بحسب ما ذكرت صحيفة «ليفربول إيكو» الإنجليزية، مضيفة أن نادي إيفرتون فتح تحقيقاً للتأكد عما إذا كان المشجع الذي أرسل العبارات العنصرية للنجم المصري من مشجعي النادي من عدمه قبل اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنه، كما قررت إدارة إيفرتون إبلاغ أجهزة الشرطة للتحقيق فى هذا الأمر، مدينة ما تعرض له النجم المصري والعالمي من عنصرية.

وكان «صلاح» تعرض لوقائع عنصرية سابقة آخرها من قبل بعض مشجعي فريقه السابق تشيلسي عبر شريط فيديو، نشر على «تويتر»، يظهرهم وهم يغنون أغنية مهينة عن مهاجم تشيلسي السابق «صلاح» تنعته بالـ«مفجِر» وما يحمله ذلك من إشارات إلى أنه مسلم وعربي، وفقًا لتقارير وسائل الإعلام البريطانية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك