تستمع الآن

«Dr Dog».. الكلاب البلدي تشارك في تأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

الإثنين - ٢٩ يوليو ٢٠١٩

“رابطة محبي الكلاب البلدي” حملة أسستها ودشنتها، نجلاء البنهاوي، لتؤكد من خلالها أن هذه المخلوقات ليست بالخطيرة والشرسة مثلما يصفها الناس، ويطالبون بالتخلص منها.

ومن حملة نجلاء، استطاعت إيصال رسالة أكبر من خلال برنامجها الأخر “Dr Dog” وهو قائم على إشراك الكلاب البلدي في تأهيل الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال ورش عمل يتم فيها دمج الأطفال مع الكلاب الصغيرة لمعرفة مدى استجابة الاطفال لهذه المخلوقات.

وقالت نجلاء البنهاوي، في حوارها مع شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم: “أول كلب في حياتي ربيته كان بلدي وأخذته من الشارع وكان أول مرة أتعامل مع كلاب ولم أكن أعرف عن التطعيمات ولكن لما دخلت في هذا العالم وتعرفت عن الناس الذين يربون الكلاب فتعرفت على كل أصحاب الكلاب في الإسكندرية حيث أعيش، وبعدين اشتغلت في مجال الكلاب وأسست ملجأ لاستضافتهم، وبدأت أحتك بهذا العالم وأحببت الكلاب البلدي بشدة، وعالم الكبير كبير ومتشابك والكلاب البلدي ذكية جدا ووفية ومن أحسن الكلاب اللي ممكن تربيها”.

“Dr Dog”

وعن برنامجها “دكتور دوج”، قالت: “هو برنامج قائم على فكرة توفير الكلاب البلدي لإشراكهم في تأهيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، ومدى تأثير هذه الكلاب على سلوكياتهم، وهو ما يعرف باسم “التأهيل المساعد”.

وأضافت: “مدير لدار مخصصة لأطفال ذوي القدرات الخاصة كلمني بعد ما رأى أنشطتنا وطلب مني عمل زيارة للترفيه على الأولاد وأخذت معي جراوي شهرين والأولاد شعروا بسعادة غامرة، والتأهيل المساعد بالحيوانات الأليفة علاج معروف في العالم كله، ومن هنا بدأ نشاط (Dr Dog)، وكان يوما ممتعا والأطفال كانوا مبهورين، والأطفال بعد ذلك ظلوا يطلبون قدومنا من جديد وكانوا يحفزونهم لكي أحضر إليهم مرة أخرى وكان يجدون استجابة كبيرة، وليس أي كلب يتعامل مع الأطفال فيجب عمل له اختيار شخصية وراثية، ويبدأ في سن 4 أشهر يتعلم له تدريب لكي يكون مرافقا للطفل، وبعد كل هذا نذهب به للأسرة وأعمل له تأمين صحي مجاني عند طبيب بيطري ويتابعه باستمرار، وشركات أيضا تعطي الأسرة الأكل شهريا مجانا وبيكون الكلب هديتنا للأسرة مع كل ما سبق”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك