تستمع الآن

7 قصص من كواليس «رد قلبي»: سر تسمية الفيلم وموقف بين «عبد الناصر» وهند رستم

الأربعاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٩

ربما لا تمر ذكرى لثورة 23 يوليو إلا وتعرض القنوات الفضائية فيلم «رد قلبي» بطولة شكري سرحان، مريم فخر الدين، صلاح ذو الفقار، زهرة العلا، أحمد مظهر، وهو أبرز الأفلام التي أرخت لثورة يوليو.

ونشر الحساب الرسمي لقناة «روتانا كلاسيك» على «تويتر» بالتزامن مع عرض الفيلم بعض القصص من كواليسه بين أبطال العمل.

1. أثناء حضور الرئيس جمال عبد الناصر العرض الخاص للفيلم، طلبت مريم فخر الدين توقيع من الرئيس وقالت له أن يكتب «إلى المهذبة إنجي» وقتها ردت هند رستم وهي تبتسم «طيب أنا هتكتب لي إيه؟» لأنها كانت تقوم بدور راقصة، فضحك الرئيس من ردها وعفويتها.

2. من المشاهد القوية في الفيلم مشهد رجوع «علي» من الكلية الحربية واستقبال أبيه وأمه له بفرح كبير ورفضهم احتضانه كيلا يعبثوا بمظهره في البدلة العسكرية، ويحكي شكري سرحان إن هذا المشهد كان صعبًا عليه وإنه بكى فيه من صعوبة الموقف.

3. خلال أحداث الفيلم كان يربط بين زهرة العلا وصلاح ذو الفقار قصّة حب، وتحولت العلاقة من التمثيل للحقيقة، فبعد مشهد صلاح ذو الفقار وهو يطلب من زهرة العلا الزواج في الفيلم، قال لها «ما تيجي نخليها جد» وبالفعل تزوجوا بعد انتهاء تصوير الفيلم.

4. ربما يتعجب الكثيرين من اسم الفيلم «رُد قلبي»، والسر وراء هذه التسمية تكمن في مشهد مصادرة كل أملاك عائلة إنجي بعد قيام الثورة في الفيلم وذهاب علي إليها لأخذ ممتلكاتها ومن ضمنها الذهب والمجوهرات بينها سلسلة على شكل قلب كان أهداها لها من قبل، فتطلب منه رد السلسلة إليها وعدم مصادرتها.

5. كان الفيلم كان بداية علاقة صداقة بين شكري سرحان وأحمد مظهر، حيث كان الأخير يعلّم شكري سرحان ركوب الخيل ويتابعه ويخاف عليه من السقوط، وفي المشهد الذي يقع فيه «علي» من على الحصان، ركض أحمد مظهر عليه بخوف أن يكون قد أُصيب.

6. استقال أحمد مظهر من عمله كقائد عسكري في الجيش بسبب فيلم «رد قلبي»، حيث طلب إذن من الجيش ليصور الفيلم وتوقع القبول كما حصل من قبل في فيلم «ظهور الإسلام»، لكن الصدمة أن الموافقة لم تتم فقرر الاستقالة واستكمال تصوير الفيلم.

7. كان الفيلم هو السبب في قرار أحمد مظهر الاستمرار في السينما، وخلال التصوير قام بتغيير اسمه الذي ظهر فيه في هذا الوقت «حافظ مظهر» إلى أحمد مظهر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك