تستمع الآن

محمد فؤاد عن عزت أبو عوف: كان ملاكًا يسير على الأرض

الخميس - ٠٤ يوليو ٢٠١٩

نعى المطرب الكبير محمد فؤاد وفاة صديقه الفنان عزت أبو عوف، الذي رحل عن دنيانا، يوم الاثنين الماضي، عن عمر ناهز 70 عاما بعد صراع مع المرض، وشيّعت جنازة الراحل، من مسجد السيدة نفيسة، ودُفن في مقابر آل راتب بمنطقة المجاورين.

وقال فؤاد في مداخلة هاتفية عبر برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، على نجوم إف إم، مع إنجي علي: “عزت أبو عوف عاهدناه رجل محترم وملاك يسير على الأرض إنسان طيب خلوق يحب الناس كلها، عمري ما سمعته يقول عن شخص ما سيئ في عز أزماته وهو متضايق عمره ما كان يكشر مع حد شغال معه كان حمولا جدا وتعلمت منه الكثير بعيدا عن الفن”.

وأضاف: “كان لديه طولة بال غريبة الشكل، وعلى قدر ما يكون هذا متعبا لكن يكون لديه رصيد حب عند كل شخص بعد رحيله”.

وتابع: “أي حد قابله أحبه بأدبه ورقيه قبل أن يحبه كفنان، الإنسان ما هو إلا رسالة أخلاق قبل أي شيء آخر، عمري ما رأيته في أي وضع يضايق ورجل طيب وابن ناس طيبين، في الجنة ونعيمها إن شاء الله”.

وعن بداية تعارفهما سويا خاصة أن أبو عوف هو من اكتشف محمد فؤاد وقدمه للجمهور، أشار: “في فيلم (إسماعيلية رايح جاي) لما كنا نعيد لحظات تعارفي معه وتقديمي للناس أخفيت تفاصيل كثيرة بطلب منه شخصيا لأنها لو ظهرت كانت ستضايقه، لأنه تعامل معي كأنه واحد من إخواتي، أول ساعة حلوة ارتديتها في حياتي هو من أهداها لي، وسنظل نتذكر سيرته لأخر أيام حياتنا بالخير”.

كان آخر ظهور للفنان الراحل إعلان إحدى شركات الاتصالات أمام الفنان عمرو دياب، في شهر رمضان الماضي.

وترأس الراحل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لفترة، وقدّم عددا من الأفلام والمسلسلات الناجحة، بينها أفلام “اضحك الصورة تطلع حلوة، عمر وسلمى، الجزيرة، وليلة البيبى دول”، ومسلسلات “عباس الأبيض في اليوم الأسود، ظل الرئيس، أميرة في عابدين، وعفاريت عدلي علام”، كما قدَّم الموسيقى والألحان لعدد من الأعمال بينها حكاية ميزو، في الصيف الحب جنون، والدخول بالملابس الرسمية، كما أسس فرقة “فور إم” مع شقيقاته.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك