تستمع الآن

محاكمة بريطانية طلبت من زوجها تنظيف منزلهما

الثلاثاء - ٠٢ يوليو ٢٠١٩

اعتقلت قوات الشرطة البريطانية المواطنة فاليرى ساندرز، البالغة من العمر 58 عاما، لمدة 17 ساعة قبل توجيه تهمة «السلوك المسيطر»، إثر طلبها من زوجها مايكل، البالغ من العمر 58 عاما أيضا، المساعدة فى تنظيف المنزل بدلا من قضاء الوقت فى مركز الرياضة.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “عيش صباحك”، على نجوم إف إم، فإن فاليرى، المقيمة في بلدة كاتيريك بمقاطعة يوركشاير شمال بريطانيا، تركت ملاحظة مكتوبة تطالب فيها زوجها بتنظيف المنزل، لتفاجئ بعد ذلك بأربع سيارات تابعة للشرطة أمام باب منزلها فى إبريل الماضى، لتقضي 17 ساعة فى الزنزانة قبل أن يطلق صراحها، على أن تمثل أمام المحكمة بتهمة «السلوك المسيطر».

وفى حديثها لصحفية «ذا صن» البريطانية، استنكرت فاليري ما حدث لها قائلة: «عوملت كمجرمة، لأنى طلبت من شريكى فى الحياة مساعدتى فى تنظيف المنزل!».

وتقدم أحد أصدقاء مايكل بشكوى للشرطة ضد فاليرى، إثر شكوى الزوج المتكررة من زوجته التى تراه مهووسا ببناء عضلاته وتعاطيه الأدوية الضارة وقضاء كامل وقته خارج المنزل فى مسابقات كمال الأجسام، في حيت أنه يرى انها تعمل على تنغيص حياته بطلباتها كتلميع أبواب المنزل من آثار الكلاب ورمي القمامة.

وعبر الزوج عن حزنه لمقاضاة زوجته التى تزوجها بعد قصة حب فى عام 2014 قائلا: «لست متأكدًا إذا كان ينبغى عليها المثول أمام المحكمة أم لا.. لم يكن ذلك قرارى».

وتم إسقاط التهم عن فاليرى بعد دقائق من مثولها أمام المحكمة هذا الأسبوع، لعدم كفاية الأدلة، بعد 14 شهرا من رفع القضية، قضتها فاليرى فى «جحيم».

ولكن الزوجان رفعا دعوى طلاق، بعد الخلافات التى نشبت بينهما بسبب القضية، خاصةً بعد رفض الزوج إبطالها، متهما الزوجة بمطالبته بأشياء لا تقوم بها: «لقد اعتادت ترك تنظيف المنزل والتلميع، وأرادت أن أنظف كل يوم بسبب كلابى».

ووفقا للقانون البريطانى، الذى صدر سنة 2015 لمواجهة كل أنواع العنف المنزلى بما فيه السلوك المسيطر، يتوجّب على الشرطة والادعاء العام أخذ إجراءات ضد الشريك الذى يتحكم فى حياة الطرف الآخر، من خلال السيطرة النفسية أو المالية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك