تستمع الآن

كريم خطاب: 3 تعاقدات مع أندية إنجليزية تنتظر «تريزيجيه» عقب «أمم أفريقيا»

الخميس - ٠٤ يوليو ٢٠١٩

قال كريم خطاب، أن لاعب المنتخب المصري محمود تريزيجيه، النجم الأول لفريق قاسم باشا التركي، أخذ عدة وعود من إدارة النادي بالرحيل بعد استقباله عروض من عدة أندية إنجليزية وأوروبية.

وأوضح «خطاب»، خلال حلقة اليوم من «نجوم أفريقيا»: «السنة اللي فاتت تريزيجيه قعد مع الناس في إنتر ميلان والأمور باظت في الآخر لأن تريزيجيه ماعندوش وكيل أعمال محترف هو اختار إن أخوه الكبير يكون وكيله»، مؤكدًا أن «تريزيجيه بيجيله عروض من أكبر 3 نوادي في تركيا من يناير الماضي، وليون الفرنسي كذلك تواصلوا معاه، وبعدين ظهر كمان نادي شالكه الألماني»، مشيرًا إلى أن «قاسم باشا» كان يخفي ورود تلك الصفقات عن ترزيجيه وهو ما أثار غضبه.

وأوضح كريم خطاب أن هناك «تقارير إنجليزية عن نوادي من البريميرليج، بيقال دلوقت إن 3 أندية في الدوري الإنجليزي في طريقهم للتعاقد مع تريزيجيه بعد بطولة أمم أفريقيا قد تصل 8 مليون إسترليني وهي واتفورد، أستون فيلا، وإيفرتون»

كما أضاف كريم خطاب أن هناك احتمالات بتواصل الهلال السعودي مع نادي الزمالك لضم محمود علاء إلى صفوله بعد «أم أفريقيا»، وأن الزمالك سيضم محمود عطية بديلًا لـ«علاء» في حال رحيله.

وعن إحصائيات الدور الأول للبطولة، قال كريم خطاب أن محمد صلاح هو اللاع ب الأكثر تصويبًا على المرمى بـ15 تسديدة، وأن تريزيجيه يأتي في المركز الثاني ضمن أكثر اللاعبين مراوغة، وحصد الجزائر لقب اللعب النظيف، فيما كان مدغشقر الفريق الأكثر كسرًا للتوقعات.

وفي مداخلة هاتفية، قال الكابتن علي أبو جريشة، إن المنتخب يعاني من عدم تواصل اللاعبين في الملعب، موضحًا: «الأداء الفردي غالب على الأداء الجماعي، وكل أهدافنا جاية من أداء فردي، ولازم يكون فيه رؤية من الجهاز الفني لأن فيه تكليفات غير متوافقة مع قدرات اللاعيبة، ويجب أن يكون الأداء البدني أعلى شوية من المباراة الجاية، لأن جنوب أفريقيا فرقة مش وحشة، ومفيش مباريات في أفريقيا سهلة، فلا بد نحترم المنتخبات الجاية أوي».

وأرجع «أبو جريشة» سبب الأداء غير الموفق للمنتخب إلى «الإعداد كان ضعيف أو متأخر جدًا للبطولة، وفي الماتش الأول المستوى نزل بعد أول نص ساعة، ولا لوم على المهاجمين أو اللاعبين اللي ما بتوصلش الكرة، اللوم على الجهاز الفني اللي ما بيعرفش يوصل اللاعيبة لبعض».

وعن مركز رأس الحربة، قال علي أبو جريشة: «كنت أتمنى إن أحمد علي ياخد فرصة في مباراة أوغندا، لأنك بتخليه كده يفقد الثقة في نفسه، وأنت كنت ضامن التأهل وكانت فرصة إنه يلعب في ظروف أحسن، كوكا ومروان ما حدش منهم فرض نفسه على التشكيلة أو الجهاز الفني بلعبه، وأجيري عنده مشكلة وحيرة في رأس الحربة، كان فيه لاعيبة زي كهربا ورمضان صبحي كانو ممكن يبقوا حل في الحيرة دي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك