تستمع الآن

شاهد.. ابنة أحمد الفيشاوي تكشف سبب عدم حضورها جنازة جدها

الخميس - ٢٥ يوليو ٢٠١٩

تساءل عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عن عدم حضور لينا أحمد الفيشاوي، حفيدة الفنان الراحل فاروق الفيشاوي، إلى جنازة الراحل اليوم الخميس، وعدم تواجدها مع والدها.

وكشفت لينا عبر صفحتها الشخصية على موقع “انستجرام”، عن السبب وراء عدم حضورها تشييع جثمان فاروق الفيشاوي، قائلة إن والدها الفنان أحمد الفيشاوي السبب.

ونشرت لينا عبر خاصية القصص القصيرة على حسابها في “انستجرام”، صورة قالت فيها: “بالنسبة لأولئك الذين يتساءلون لماذا لم أحضر جنازة جدي؟، لأن والدي لديه حكم محكمة يمنعني من العودة إلى إنجلترا إذا زرت مصر”.

كما نشرت لينا صورا مع جدها وهي طفلة صغيرة وكتبت: “لا أعرف ماذا أقول، ولو حصلت على دعم 100 شخص يجيدون انتقاء الكلمات فلن يكفي للتعبير عن حزني، لقد توفيت مبكرا جدا ولن تحضر معي حفل تخرجي، ولا عقد قراني، ولا استمتاعي بأول كتاب، لكنني أعلم أنك ستكون معي وستشاهدني من المكان الذي تتواجد فيه، لقد مت بطلا في بلدك فارقد في سلام”.

كانت لينا الفيشاوي ابنة أحمد الفيشاوي من هند الحناوي، قد شكلت مادة دسمة لوسائل الإعلام وشغلت الرأي العام المصري فترة طويلة، حيث رفض الاعتراف بنسب الطفلة لينا في بداية الأمر.

ومرت القضية بالعديد من المنعطفات، وانتهت بحكم قضائي من المحكمة لصالح هند الحناوي بثبات الزواج العرفي وأُبوة الطفلة لينا لأبيها أحمد الفيشاوي.

واعترف الفيشاوي بعد ذلك بـ”لينا” بعد أن حسم القضاء أمر القضية، ولكن الأزمة لا تزال قائمة بعد أن قامت “هند” برفع قضية نفقة عليه.

وأكد فاروق الفيشاوي، في تصريحاته خلال سنوات عمره الأخيرة، أن حفيدته “لينا” هي أقرب الناس لديه، وأفضلهم أيضًا.

كان الفيشاوي قد أعلن إصابته بمرض السرطان في أثناء مشاركته في فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، في أكتوبر الماضي.

وقال الفيشاوى في كلمته، إنه فوجئ بطبيبه المعالج يخطره بهذا المرض، موضحا أنه لن ينزعج من الخبر، وأكد للطبيب أنه سيواجه بكل شدة وكأنه صداع عادي سيأخذ وقته ويمر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك