تستمع الآن

رد فعل قوي من إليسا بعد تعرضها للتنمر بسبب أحدث صورها

الثلاثاء - ٠٢ يوليو ٢٠١٩

ردّت الفنانة اللبنانية إليسا بحزم على المتنمّرين، الذي يتناقلون صورها، ويحوّلونها إلى مادّة للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأكّدت أنّهم يتنمّرون بسبب عقدهم النفسيّة التي ينفّسون عنها من خلال تعليقاتهم المسيئة.

وطلبت من جمهورها ألا يعير الانتقادات أهميّة لأنّها لا تؤثّر بها.

وكتبت إليسا عبر حسابها على “تويتر” متوجّهة إلى جمهورها: “لما حدا يتعرض لي أو يتنمر على صورة، ما تتضايقوا لأنو الموضوع آخر همي وما إلو أي تأثير عليي”.

وتابعت: “ويللي عم يتنمروا ويحكوا ما عندن إلا عقدهن يفجروها، فا اتركوهن بعقدهن. يفشوا خلقن”، وختمت بهاشتاج “أنا إليسا”.

https://twitter.com/elissakh/status/1145612290768756736

وكانت الفنانة اللبنانية قد نشرت صورة لها من منزلها، وأثارت الصورة موجة من التعليقات، إذ قام البعض بتشويه الصورة.

فقامت إليسا بإعادة نشر الصورة لتردّ على الساخرين مؤكّدة أنّ الأمر لا يعنيها، وأنّ على جمهورها أن يتصرّف بلامبالاة، وأنّها منذ زمن بعيد، لم تعدّ تقيّم نفسها من خلال صورتها في عيون الآخرين المتربّصين.

وكانت إليسا قد تعرّضت لحملة تنمّر قبل أيام، بسبب صور لها من مهرجان موازين الذي شاركت فيه الأسبوع الماضي، إذ رأى البعض أنّ وزن الفنانة زاد، وأنّ هذا الأمر يستحق موجة من التنمّر والسخرية.

ليست المرّة الأولى التي تتعرّض فيها إليسا لسخرية بسبب صورها، إذ لا يزال متابعوها يذكرون السلفي الشهيرة التي التقطتها قبل سنوات، وهي في سريرها تلقي تحية ما قبل النوم على متابعيها، وللدلالة على عدم تأثرها بالانتقادات، أعادت نشر الصورة أكثر من مرّة.

وتحدثت الفنانة اللبنانية، في العام الماضي، عن تعرضها للتنمر، بسبب شكل “شفتيها”، خلال مشاركتها في جلسة حوارية بالأردن.

وروت إليسا، أنها تلقت الكثير من التعليقات السلبية حول شفتيها، لكن ذلك لم يؤثر عليها، فكانت تقابل ذلك بسخرية قائلة: “أنا إليسا لما تقدروا تعملوا إلى عملتوا ابقوا أحكوا عن أي شغلة عندي”، مؤكدة أن مشكلة التنمر تؤثر بشكل أكبر على الأطفال الصغار، ويجب على الأهل متابعة الأمر والتحدث مع أطفالهم لمواجهة ما يعانوه في المجتمع من مضايقات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك