تستمع الآن

تسجيل صوتي.. ريهام سعيد: «أصبت في مثلث الموت وأزلت أنفي بالكامل»

الأحد - ١٤ يوليو ٢٠١٩

الإعلامية ريهام سعيد، عن تفاصيل جديدة عن مرضها الذي غابت بسببه عن برنامجها وعن السوشيال ميديا لفترة كبيرة، مشددة على أنه لا يوجد ما يسمى بإصابتها بمرض جلدي.

وأضافت ريهام سعيد في تسجيل صوتي عبر صفحتها الرسمية على موقع “انستجرام”، أنها تريد التحدث في الكثير من الأمور باستفاضية لكنها تفضل أن تتحدث عنها عند تحسن حالتها الصحية، موضحة: “الحاجات دي هتكلم عنها باستفاضة عشان أبقى صحيًا أحسن من الآن.. في الحلقة لو ربنا أراد ورجعت مرة أخرى”.

وأشارت إلى أنها لا تعاني من مرض جلدي أدى لـ”وقوع وجهها”، قائلة: “أول مرة أحس أن الناس مهتمة بالتفاصيل الطبية معرفش ليه؟ عشان اتهام البعض لي بأني بمثل إني عيانة ومش هتطرق لده لإن دي حاجة مقرفة”.

وقالت ريهام سعيد: “باختصار شديد أنا حصلي مشاكل كتير خلال 4 سنوات، وكانت نفسيتي تعبانة وأتظاهر بالقوة والصمود، وكنت مصممة أكمل عشان أولادي والناس اللي في رقابتي المرضى الأطفال اللي ملهمش أي ذنب في الحرب التي كنت أخوضها، وهذا أثر على جهاز المناعة بشكل قوي وأصبحت أصاب بأي مرض بسهولة”.

وتابعت: “أصبت بعد ذلك بميكروب في جزء جنب الأنف يسمى (مثلث الموت)، وأصيب الغضاريف وصعب علاجه بالأدوية لأن هذا المكان لا يصل له الدم، وأجريت عملية جراحية وأزلت أنفي كلها بالغضاريف والعظام ومفروض الأنف تبقى فاضية”.

 

View this post on Instagram

 

ريهام سعيد لـ ميريام فارس ” قومي اقفي وإنتي بتتكلمي عن مصر ” #ريهام_سعيد

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on

وأكملت: “ربنا رزقني بدكتور أنقذ حياتي ومازال بيقولي بنحاول ننقذ حياتك، وشال الغضاؤيف وبنى أنف جديدة من الأذنين، لكن مازالت حياتي مهددة، ومازالت مش عارفة الميكروف انتهى ولا لأ، وممكن يوصل للمخ لأنه يدعى (مثلث الموت)”.

واستطردت: “مش معنى إنك تشوفني في الشارع إني خفيت لأن مرضى مش بتاع قعاد كان مطلوب مني أول 3 أسابيع ألتزم البيت، وبقالي شهرين تعبانة وصورت ونزلت هواء وآخر حلقة كنت طالعة من غير مكياج لأن الدكتور مانعني، وتعبت أكتر، وأنا مش هقدر اشتغل دلوقتي لكن في ناس ملهمش أي ذنب كانوا مفروض يسافروا ألمانيا في أسرع وقت بيعيطوا كل يوم بجد، وكل شوية البرنامج يقف واللي يدفع الثمن ناس تانية خالص”.

وتابعت الإعلامية: “أترجاكم من كل قلبي، شايفني بمثل ومع إني في الوضع ده أقسم بالله العظيم عمري مفبركت أي لحظة ولا ضحكت على حد خلال حلقة من حلقاتي وحياة أولادي، وكنا دائمًا صادقين، الأولاد محتاجين يسافروا لأنهم بين الحياة والموت، ومحتاجين 14 مليون جنيه والله راضية بقضاء ربنا وعارفة أنه خير، والله العظيم المشوار ده هيبقى من الحاجات اللي هتصلح حالك”.

كانت ريهام سعيد قد مرت بحالة مرضية أبعدتها عن برنامجها وشاشات التليفزيون، حيث وجهت رسالة إلى جمهورها عبر صفحتها الرسمية على موقع “انستجرام”.

وقالت ريهام سعيد عقب انتشار خبر مرضها واستعدادها للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج: “الأولى والأخيرة.. حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات.. سامحوني جميعكم فالدنيا أصبحت مخيفة.. فالموت لا يستأذن أحد”.

وتابعت: “لماذا ابتلاني الله؟ ابتلاك ليغفر لك.. ابتلاك ليرى مدى تحملك وصبرك.. ابتلاك الله لأنه يحبك”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Reham Saeed (@rehamsaidofficial) on


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك