تستمع الآن

القصة الكاملة لخلافات وائل كفوري مع «طليقته».. اتهامات بالعنف تلاحق الفنان اللبناني

الأربعاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٩

قضية شائكة تشغل بال الوسط اللبناني خلال الأيام الحالية، والتي تتعلق بانفصال الفنان اللبناني وائل كفوري عن زوجته وأم ابنتيه أنجيلا بشارة، والتي تدور بينهما هذه الأيام حالة من الشد والجذب واتهامات بالعنف الجسدي من قبل الفنان تجاه الزوجة السابقة.

وائل كفوري كان قد انفصل رسميًا عن أنجيلا بشارة، التي تزوجها في 2011، وبقى الزواج سريا، ولم يعرف عليها جمهوره إلا بصورة قديمة كانت سربت له مع زوجته، إلا أن الخلافات نشبت على الحضانة الخاصة بالأطفال.

وبدأت الخلافات بين الثنائي بعد الطلاق مباشرة، حيث قررت طليقة وائل كفوري العودة إلى السوشيال ميديا، وخاصة تطبيق “انستجرام”، في تصرف مخالف لما كان يفضله كفوري الذي يحبذ إخفاء تفاصيل حياته الخاصة، وعدم ظهور زوجته أو بناته على صفحات السوشيال ميديا، طوال فترة الزواج التي استمرت 9 سنوات.

 

View this post on Instagram

 

All love begins and ends there💕

A post shared by Angela. (@angela__b__) on

ووفقا لعدة مواقع لبنانية من بينها “النهار”، فإن إنجيلا نشرت صورة تجمعها بابنتيها ميشيل وميلانا من دون أن تكشف عن وجههما أرفقتها بتعليق: “كل الحب يبدأ وينتهي هنا”، قبل أن تضع رسالة في خاصية “ستوري”، والتي وجد البعض أنها بداية الدخول في ساحات القضاء بسبب حضانة ابنتيهما.

وكتبت: “عندما تفني الأم حياتها في تربية أولادها، مقدّمة لهم الحب والأمان وبناء مستقبلهم.. كيف تحميهم من الفاسدين في نظامنا، وإذا كان على الأم أن تمضي حياتها وطاقتها في خوض المعارك لحماية أولادها، فمن يحميها؟ أجيبوني”.

وتابعت: “الأولاد ليسوا سلاحًا يوظف في المعارك.. ارموا أسلحتكم، كونوا طيبين وتحلوا بالرحمة، فهؤلاء الملائكة شاهدون”.

اتهامات بالعنف الجسدي

في ذات السياق، كشف حياة مرشد الناشطة في مجال حقوق المرأة، عن تفاصيل جديدة من حياة كفوري وزوجته السابقة، مشيرة إلى أنه كان يضربها ويعنفها، حيث بسببه تقيم الآن مع ابنتيها في منزل صغير، لا يتمتع بأي مواصفات الراحة.

وأكدت في مقال نشر في أحد المواقع الإلكترونية المختص بقضايا المرأة وحقوقها، أنها تملك كل الاثباتات والأدلة على هذه الاتهامات.

فيما رد النائب هادي حبيش وكيل كفوري، على تلك التصريحات، نافيًا أن يكون هذا الكلام صحيحًا، مضيفا: “كفوري التزم الصمت حفاظاً على مشاعر طفلتيه، لأن هذا الحديث قد يترك أثراً سلبيًا على مشاعرهما”.

وتابع: “طليقته لا تسمح له بمشاهدة طفلتيه القاصرتين، خلافاً لاتفاقهما الذي كرسه الحكم الصادر عن المحكمة”، نافيًا أن يكون الخلاف متعلقًا بالنفقة وعدم تسديدها.

سبب الأزمة

وكشف موقع “ليالينا” عن السبب وراء تلك الأزمة بعد الطلاق، حيث إن كفوري يمتلك حكما من المحكمة بمنع نشر أي تفاصيل خاصة بحياته الزوجية بشكل علني، إلا أنه قرر الاتجاه للقضاء مجددًا بسبب الصور الأخيرة التي نشرتها أنجيلا.

طليقة وائل كفوري

وأشار الموقع اللبناني إلى أن أنجيلا توجهت إلى جمعية حقوق المرأة المناهضة للعنف الأسري لرفع دعوى ضده، إذا أصر طليقها على الحصول على حضانة طفلتيهما.

وتابعت التقارير الصحفية: “طليقة النجم اللبناني تستعد إلى مقاضاته بتهمة العنف الزوجي بعد أن علمت أنه ينوي تحريك دعوى قضائية ضدها لضم حضانة طفلتيهما، واستعانت بمحامي يدعى أشرف الموسوي ليقدم بلاغاً إلى النيابة العامة الاستئنافية في جبل​لبنان​، لرفع دعوى جزائية تتهمه بالإهمال في أداء واجباته تجاه عائلته، وذلك وفقًا لما تنص عليه المادة 501 من قانون العقوبات اللبناني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك