تستمع الآن

الطبيب المعالج لـ فاروق الفيشاوي يكشف آخر 24 ساعة في حياة الفنان الراحل

الخميس - ٢٥ يوليو ٢٠١٩

رحل عن عالمنا، فجر اليوم الخميس، الفنان الكبير فاروق الفيشاوي، بعد صراع قصير مع مرض السرطان، عن عمر 67 عامًا.

كان الفيشاوي قد أعلن إصابته بمرض السرطان في أثناء مشاركته في فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، في أكتوبر الماضي.

وقال الفيشاوى في كلمته، إنه فوجئ بطبيبه المعالج يخطره بهذا المرض، موضحا أنه لن ينزعج من الخبر، وأكد للطبيب أنه سيواجه بكل شدة وكأنه صداع عادي سيأخذ وقته ويمر.

جنازة فاروق الفيشاوي

وتحدث الدكتور حمدي عبدالعظيم، أستاذ علاج الأورام بطب القاهرة، والطبيب المعالج للفنان فاروق الفيشاوي في تصريحات لموقع “اليوم السابع”، عن آخر 24 ساعة في حياة الفنان الراحل.

وأشار إلى أن الفيشاوي كان يعاني من مرض سرطان الكبد، منوهًا بأنه أصيب بغيبوبة أدت إلى وفاته.

جنازة فاروق الفيشاوي

وأكد الطبيب المعالج للفنان الراحل، أن الفيشاوي كان في كامل قواه العقلية حتى آخر نفس في حياته، مشددا على أنه كان رجلا عظيمًا خلال فترة علاجه من المرض.

وتابع عبد العظيم: “كان مؤمنًا بالله، وكان صابرًا وراضيًا، وشجاعًا أيضًا في مواجهة هذا المرض، كما أنه كان متواضعًا وكان يصافح المرضى في العيادة كلما كان يأتي”.

وشدد على أن فاروق الفيشاوي، أوصى بعدم الإفصاح عن أسرار مرضه خلال فترة وجوده داخل المستشفى.

جنازة فاروق الفيشاوي

الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك