تستمع الآن

ابتكار عدسات لاصقة ذكية يمكن التحكم بها عن طريق غمزة العين

الإثنين - ٢٩ يوليو ٢٠١٩

سعى فريق من العلماء التابعين لجامعة كاليفورنيا الأمريكية إلى نقل الاختراعات التكنولوجية الموجودة في أفلام الخيال العلمي إلى الواقع، حيث أعلن الفريق العلمي ابتكار أولى العدسات اللاصقة الإلكترونية التي تمتلك إمكانيات التكبير البصري Zoom بواسطة حركة العين.

وبحسب موقع thenextweb.com فإن العدسات اللاصقة الجديدة تُعَد الأولى من نوعها من حيث تقديم خاصة التقريب البصري؛ حيث تعتمد على تكنولوجيا متطورة تعمل على إحداث تغييرات في خصائص البعد البؤري لمرتديها تصل إلى 32%، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الاثنين، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، على نجوم إف إم.

ويوضح العلماء المشاركون في ابتكار عدسات التقريب البصري اللاصقة أنها تفتح مجالا جديدا لاستخدامها في مجال الروبوتات التي يتم التحكم بها عن بُعد في مختلف المهام المهنية والأمنية؛ حيث تمنح رؤيا أفضل وأكثر وضوحا بالنسبة للشخص المتحكم في الروبوت عن بُعد.

وأوضح الدكتور شينج جيانج كاي، الذي قاد الدراسة، أنه حتى عندما لا تستطيع العين رؤية أي شيء، فإن الكثيرين ما زالوا قادرين على تحريك مقلة العين الخاصة بهم وتوليد إشارات كهربائية.

وتمكن العلماء من تسخير الإشارة الكهربائية الطبيعية للتحكم بالعدسات، وذلك عن طريق قياس الإمكانيات والقدرات الكهربائية للعين (إشارة العين الكهربائية).

وصنعت العدسات اللاصقة من البوليمرات (مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكررة من الجزيئات)، التي يمكنها التوسع عند تطبيق تيار كهربائي، ويتوفر هذا التيار من خلال خمسة أقطاب كهربائية تحيط بالعين، والتي تعمل مثل العضلات.

وعندما يصبح البوليمر محدبا أكثر، تصبح العدسة قادرة على التكبير (zooms in) والتقريب، وهذا يعني أنه يمكن للمستخدم في المستقبل تكبير وتصغير العدسة عن طريق طرفة عين.

ويمكن أن يفتح هذا الباب أمام مجموعة من الاستخدامات المثيرة، بدءا من العيون الصناعية إلى الكاميرات التي تسيطر عليها العين.

ومن غير الواضح حتى الآن، متى ستكون هذه العدسات اللاصقة متاحة بالأسواق، أو كم يرجح أن تبلغ تكلفتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك