تستمع الآن

إسلام الحمصاني بطل عالم سابق في الاسكواش يروي رحلته مع الفشل والمرض وتدريب الناشئين

الأربعاء - ٠٣ يوليو ٢٠١٩

كشف إسلام الحمصاني، مدرب إسكواش وبطل عالم سابق للناشئين، عن رحلته مع اللعبة مرورا بأزمات ومرض كاد أن يعصف به وبحياته، حتى وصل إلى مدرب إسكواش حاليا يعلم الكثير من الأجيال.

وقال الحمصاني في حواره مع شريف مدكور، يوم الاثنين، عبر برنامج “كلام خفيف”، على نجوم إف إم: “كان أهلي بيعلبوا إسكواش وأنا كنت بلعب تنس، وأقنعوني بالانضمام لهم في اللعبة وجربت بالفعل وأحببتها جدا وقررت احترافها، ولكن خلال 6 سنوات لم أتمكن أن أكون بطلا في اللعبة، حتى جاء مدرب ووجد فيّ الالتزام وتدربت معه بكل قوة ودخلت منتخب مصر ولعبت تصفيات ولكن خسرت ولم يكن أحد يتشجع لي”.

وأضاف: “ثم جاءت لي منحة للسفر إلى إحدى بطولات العالم في اللعبة ورغم تذيلي التصفيات في مصر لكن سافرت بالفعل وفزت على كل من غلبوني في بطولة العالم لأن الخسارة قوتني، وثقتي في نفسي عليت وأصبحت بطلا حتى جاء لي إصابة في كتفي واعتزلت وهذا كان في 2001، رغم محاولاتي للعودة بعد العلاج لكن لم يساعدني الأمر ودخلت الكلية وخلصت هندسة قسم عمارة، ولكن حبي للعبة كان ما زال بداخلي، وقررت الاتجاه لتعليم الأشبال حاليا، ولكن قبل ذلك افتتحت مكتب مقاولات خاص بي رغم معارضة أهلي وبالفعل أفلست مرة ثم عدت ووقفت على رجلي مرة ثانية وسددت ديوني”.

وتباع: “ولكن من حوالي 6 سنوات أصبت بتعب شديد وبعد إشاعات قلب ورئة وكل حاجة سليمة ومفيش حد من الأطباء عارف في إيه وهي كانت عبارة عن اشتباه في جلطة، وفي ظل تعبي قررت النزول لجيم بجانب البيت وكنت أتعب بشدة ويغمى علي وأرجع أفوق، وفي يوم قررت الجري لمدة 4 ساعات وبالفعل شعرت بزوال التعب، وهنا قررت عمل دايت وجسدي كان أصبح ممتلئا وخسيت بالفعل من 120 حتى وصلت لوزن مثالي”.

وأردف: “حاليا أقوم بتدريب الأولاد معي وما يهمني هو تحويلهم من شخص عادي إلى شخص محترف، ويمكن أفعل هذا مع الأهل اللي بيصرفوا كثيرا على أولادهم، وبعلمهم الإصرار وتوصل للي أنت عايزه وتفكر بإيجابية وتتخيل وتثق بنفسك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك