تستمع الآن

وداعًا لغسيل الصحون.. مصنع أوروبي يبتكر أطباقًا قابلة للأكل

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

خبر سار لجميع النساء اللائي يرهقهن غسيل الصحون، ويراودهن شبح الوقوف لوقت طويل أمام حوض الغسيل بعد كل عزومة للعائلة، فقد أصبح هناك أطباقٌ قابلة للأكل.

الأمر بدأ منذ سنوات في مدينة زامبرو شمال شرقي بولونيا في أوروبا، حيث ابتكر جيرسي ويسوكي، صاحب مصنع الأطباق قابلة للأكل، تلك الفكرة بعدما واجه مشكلة في التخلص من مخلفات طحين القمح، حيث ترعرع وسط أسرة تبيع الطحين، لذا فكّر في إعادة تدويره.

وبحسب الخبر الذي قرأته فرح شيمي وفريدة الخادم، في “قبل ما تفطر بكتير” على “نجوم إف.إم”، يستخدم “ويسوكي” نخالة القمح بضغطها وطهيها في الفرن لتصبح صلبة لحمل الطعام وقابلة للأكل والتحلل كذلك في النهاية، إلا أن سعرها يرتفع عن أسعار الأطباق العادية إذ يصل ثمنها في بولندا إلى 15 سنتًا للطبق، إلا أنها توفر بالطبع تكلفة التخلص من البلاستيك.

ويبيع المصنع نحو 15 مليون وحدة تقريبًا سنويًا ومن المتوقع أن تلقى منتجاته رواجًا كبيرًا مع توجه أوروبا إلى التقليل من استخدام البلاستيك وقرار الاتحاد الأوروبي بمنع الصحون البلاستيكية بدءًا من عام 2021 لأنها تشكل خطورة على الصحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك