تستمع الآن

“ميدو” يحكي كيف ضمّه “الجوهري” لصفوف منتخب مصر

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

اختتم أحمد حسام “ميدو” حلقات برنامجه “الهدافين”، بالحديث عن مدرب منتخب مصر الراحل محمود الجوهري.

وقال “ميدو” إن “الجوهري واحد من أعظم الأسماء اللي تواجدت في تاريخ الكرة المصرية كلاعب أو مدرب، وهو الوحبد اللي فاز بالبطولة كلاعب ومدرب.

وتابع أحمد حسام: “قدر يفوز ببطولة 59 وكان هداف البطولة بثلاثة أهداف، وبعد كده جت قصة الجوهري المدرب وهو أعظم مدرب في تاريخ مصر، وقدر يفوز بأول بطولة أفريقية في تاريخ النادي الأهلي عام 1982، وطبعًا فاز ببطولات دوري وبعد كده مع نادي الزمالك ببطولة السوبر وإفريقيا، وبعد كده التأهل مع منتخب مصر لكأس العالم 1990، والفوز بكأس الأمم الإفريقية 1998، والثورة الكبيرة اللي عملها في الكرة الأردنية وهو يعتبر باني الكرة الأردنية”.

وأضاف “ميدو”: “الجوهري رجل يجمع بين الانضباط والفرح، إنك تهابه وتخاف منه وتحبه، وده المزيج الصعب على أي مدرب، وهي دي سمات القائد الناجح، والناس كانت بتشوف وشه تقول الراجل ده جد طول الوقت لكنه كان فكاهي جدًا”.

وسرد “ميدو” قصة ضم “الجوهري” له لصفوف منتخب مصر، حيث قال: “في بطولة 1998، كانت مصر بتلعب بمهاجم وحيد هو حسام حسن وبيلعب تحته حازم إمام وعبد الستار صبري، فكلموا كابتن جوهري قالوا له فيه لاعب صغير وحلو جدًا وبيلعب في الدوري البلجيكي، فبعت نادر السيد يتفرج عليا فقال له ده كويس، فاستدعاني لمعسكر المنتخب، ففي أول تدريب ليا وكان جسمي جامد ما تقولش إن عندي 17 سنة، نزلنا التمرين عملنا مهاجمين قدام مدافعين، وبعد شوية وقف التمرين ونادالي وقال لي قول الحق إنت عندك كم سنة، قلت له 17، قال لي أنا بدور عليك بقى لي سنين.. اللعيب اللي بدور عليه يلعب جنب حسام حسن ومش لاقيه ربنا كرمني ولقيته، لو بقيت راجل معايا هبقى راجل معاك، عندنا ماتش قريب وماتش المغرب مهم بعد شهر لو اشتغلت صح وخسيت 2..3 كيلو هتبدأ الماتش قلت له يا كابتن إن شاء الله هشرفك بإذن الله، والحمد لله اول ماتش أحرزت هدف أمام الإمارات، وفي المغرب كنت مان أوف ذا ماتش، ومن هنا بدأت رحلة عشقي لكابتن محمود الجوهري، ولازم الأجيال كلها تعرف إن أعظم مدرب جه في تاريخ مصر هو الجنرال الكابتن محمود الجوهري رحمه الله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك