تستمع الآن

محمد صبحي لـ«في الاستاد»: محمد شيحة هو من يدير الإسماعيلي.. وسأعود للنادي من أجل جمهوري

الإثنين - ١٧ يونيو ٢٠١٩

يرى محمد صبحي، حارس مرمى الداخلية والنادي الإسماعيلي السابق، أنه تم محاربته كثيرا لكي يرحل عن الدراويش، مشددا على أن من يدير النادي هو وكيل اللاعبين محمد شيحة وليس رئيسه الحالي المهندس إبراهيم عثمان.

وقال صبحي، في حواره مع كريم خطاب، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “كان لي تجربة مع الداخلية بعد معاناة وابتعادي عن المشاركة لظروف إصابة وابتعادي عن النادي الإسماعيلي قبلها وذهابي لمصر المقاصة ولكن كان هناك البعض لم يحب وجودي وفوجئت بعدم وجود دور لي نهائيا وتواجدي كحارس رابع، ورغم ذلك لي مستحقات حتى الآن وأنتظر الحصول عليها، ثم انتقلت لفريق الداخلية وكانت سنة استثنائية بالنسبة لي، وكنت منتظر أعود للدراويش ومحاولة تقريب وجهات النظر مع رئيس النادي ولكن لم يحدث، وهناك كارثة في الإسماعيلي إنهم لا يعرفون كيفية الوصول لاتفاق للتجديد مع اللاعبين وأبناء الفريق، وفهمت إني مش مرغوب فيّ وكان هناك خطة موضوعة لإبعادي عن الفريق بعد جعلي القائد”.

وأضاف: “عندي 37 سنة وما زال لدي الطموح للعب، وفيه بعض الأندية في الدوري الممتاز والدرجة الثانية يفاوضونني، والداخلية كلموني لكي أستمر ولكن اتفاقي معهم كان سنة فقط وفوجئت بوجود بند في عقدي بإضافة سنة أخرى ولكن هذا أمر لم أحبه، وأرغب في اللعب فقط بالدوري الممتاز، وحصل أيضا اتصال من الإسماعيلي وخصوصا كابتن سعفان الصغير وقال لي آن الأوان ترجع النادي ولكن فجأة أجد كلام مخالف يتم تداوله بأنه لم يحدثني أحد، ولكن الإدارة لا يريدون استمراري ولهم نظام معين ويريدون استمرار محمد عواد هو الأساسي، وعرضوا عليّ من قبل التجديد وكنت موافق أن أكمل تاريخي في النادي، وأنا أثق في إمكانياتي وأنني إذا استمريت كنت سأكون الأساسي.

محمد شيحة

وتابع: “أنا وحسني عبدربه كبار ولنا أسماء داخل النادي، ولكن في الإسماعيلي كانوا لا يرغبون في تواجدي بسبب شخصيتي والتي لا تحسب على أحد وأنا دائما بتاع الجمهور والنادي وهم لهم سياسات مش بتاعتي، وكنت دائما قريبا من اللاعبين في وقت الانقسامات وكان هناك تفكك كبير ولاعبين لجأوا لي بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم وقدرت أرجع الفرقة للطريق الصحيح وتلقيت شكر من رئيس النادي باعتباري قائد الفريق، وسددوا جزء كبير من مستحقات اللاعبين وكانوا حابين مني أن أتنازل عن جزء كبير من مستحقات ولكن رفضت لأني كان بقالي 3 مواسم لا أتقاضى أموال، وفيه ناس لا ترى الإسماعيلي إلا مركز استثمار لبيع اللاعبين فقط، وبالفعل تم بيع عدد كبير بمبالغ خرافية”.

وأردف: “اللي بيدير الإسماعيلي هو وكيل اللاعبين محمد شيحة وإداريين ومدربين أخرين، وليس المهندس إبراهيم عثمان، وكله أصبح يستفيد، ولو أريد هد النادي سأهده وأرجع، ولكن أنا لعبت بدراعي وعملت اسمي ولست شخصا الذي يؤجر جماهير لكي يهتفون له، وسأعود من أجل جمهوري ومكاني اللي عمر ملايين تعوضني عنهم، وسأعود لكي ألعب وأجلب بطولة.. واتحاربت وأنا بلعب في الإسماعيلي”.

الدوري المصري

واعتبر صبحي أن الدوري هذا الموسم كان موجها لإرضاء أندية القمة، موضحا: “الدوري كان موجها هذه السنة وكان يلعب من أجل 3 فريق في الصدارة الأهلي والزمالك وبيراميدز، والإسماعيلي والمصري أيضا تم مساعدتهم، وفي ظل ثبات فريق الداخلية فجأة يتم تأجيل مباراته أمام الأهلي لكي يقف على رجله، وعدم انتظام البطولة كان يساعدهم بتأجيل المباريات لهم”.

محمد عواد

وعن تقييمه لمحمد عواد، حارس الدراويش، قال صبحي: “كان له دورا كبيرا مع الإسماعيلي والموسم الماضي أيضا قدم دور متميز مع الوحدة السعودي وظلم بعدم الانضمام لمنتخب مصر، والدراويش يريد بيعه والاستفادة منه ماديا وهو أيضا لا يريد الاستمرار في الوضع الحالي وأفضل له ماليا وخبرات كبيرة، ولا أعتقد أن سيذهب للأهلي، في ظل وجود محمد الشناوي وعلي لطفي وشريف إكرامي سيكون صعب، وعقلية عواد هو اللعب أسياسيا”.

مفاوضات الأهلي والزمالك

وعن مفاوضات الأهلي معه، أشار: “الأهلي فاوضني أكثر من مرة وكان وقتها عصام الحضري وأمير عبدالحميد أساسيين، ولكن أنا رفضت وذهبت لإدارة الدراويش وقلت لهم أريد التجديد للنادي لأن الجماهير كانت واقفة في ظهري وتدعمني، وفي 2009 بعد رحيل الحضري كلموني مرة أخرى وكلمت حينها كابتن الحضري وقلت له الأهلي يريدني ولكنه نصحني بعدم الذهاب وقال لي شايف عملوا في إيه، وهو بالنسبة كان أسطورة وكان مثلي الأعلى هو ونادر السيد، وفي الزمالك فاوضوني أيضا وكنا في أولوياتهم ولكن كان هناك عبدالواحد وعبدالمنصف ولم أكن سأشارك أساسيا ورفضت”.

وعن لوم الجمهور لبعض اللاعبين الذين يرحلون لأندية منافسة، شدد صبحي: “تاريخ الأهلي في الـ10 سنوات الماضية من لاعبي الإسماعيلي ولكن على الجمهور ألا يغضب لأن الإدارات هي من تجبر اللاعبين على الرحيل ولا يعرفون كيف يتفاوضون مع اللاعبين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك