تستمع الآن

«غلبها النوم».. فتاة تستيقظ لتجد نفسها على متن طائرة بمفردها

الأربعاء - ٢٦ يونيو ٢٠١٩

لم تكن تتخيل تيفاني أوبراين، الفتاة الكندية أن الدخول في نوم عميق سيتسبب لها في تجربة لن تنسى في حياتها، حيث دخلت في نوم عميق واستيقظت لتجد نفسها في ظلام دامس ووحيدة داخل طائرة.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن تيفاني استيقظت وحدها على متن طائرة ركاب، وفي سواد حالك ووسط شعور بالخوف.

وأدركت أنها مازالت على متن طائرة الركاب التي كانت تستقلها، ولكنها لم تترك الطائرة لأنه غلب عليها النوم، ولم تجد أحدا بجوارها، حيث إنها كانت على متن طائرة تابعة لخطوط “طيران كندا” وفي رحلة من مدينة كيبيك إلى مطار بيرسون في تورونتو.

ووفقا لما كشفت عنه شبكة “CNN”، فإن الفتاة استيقظت لتجد نفسها وحيدة في ظلام قاحل، وبعد أن استيقظت لم تدرك للحظات أين هي الآن.

وأدركت أوبراين أنها مازالت على متن الطائرة ولكن بمفردها، لينتابها شعور بالرعب والخوف من أنها كيف ستنجو وكيف ستنزل من على متن الطائرة، إلا أنها فتحت هاتفها الذي نفذت بطاريته فور إرسال رسالة نصية لإحدى صديقاتها تستغيث بها.

واستطاعت أوبراين، الوصول إلى غرفة قيادة الطائرة، وفتحت أبواب الطائرة إلا أن المسافة بين مقعدها وسطح الأرض كان بعيدا للغاية، بينما لاحظت صديقتها الرسالة النصية واتصلت بأمن المطار وأبلغتهم بحالة صديقتها.

وعلى إثر الاستغاثة، أرسلت سلطات المطار طاقمًا أرضيًا لإنقاذ أوبراين، التي ظلت تعاني من أحلام مزعجة وكوابيس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك