تستمع الآن

«عطارد» يظهر في سماء القاهرة بعد وصوله لأقصى درجات انفصاله عن الشمس

الثلاثاء - ٢٥ يونيو ٢٠١٩

وصل كوكب عطارد، أمس، إلى أقصى درجات انفصاله عن الشمس ما يعرف بـ«الاستطالة»، وهي الظاهرة التي يشهدها الكوكب الأقرب للشمس في الفترة من مايو إلى يوليو 2019، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي، في «عيش صباحك».

وقالت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، إنه لرصد عطارد يجب أن يكون الأفق الغربي في منطقتك مكشوف بالكامل ويتم النظر باتجاه موقع غروب الشمس، حيث سيظهر عطارد كنقطة ضوئية متوسطة اللمعان إلى أعلى يسار موقع غروب الشمس وبجواره كوكب المريخ وربما قد تحتاج لاستخدام المنظار الثنائي العينية فى حال كانت السماء ليست صافية تماما بالقرب من الأفق.

وأوضح موقع «سبيس» أنه يمكن رؤية الكوكب بشكل جيد فى سماء القاهرة، حيث وصل إلى ذروته بدءًا من غروب شمس 22 يونيو، وسيكون بالإمكان ملاحظته لبضعة أيام فقط فى كل مرة يصل فيها إلى أقصى انفصال عن الشمس، حيث تتكرر هذه الظاهرة مرة كل 3 إلى 4 أشهر تقريبًا، وتعتمد على موقع الكوكب بالنسبة للشمس، إذا كان شرقًا أو غربًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك