تستمع الآن

صور| كيف يواجه سكان أوروبا موجة الطقس الحارة لأكثر من 40 درجة مئوية

الأربعاء - ٢٦ يونيو ٢٠١٩

تشهد أوروبا نزوح سكانها خلال الأيام الجارية إلى الشواطيء والنوافير العامة، فيما اختفت المراوح وأجهزة التكييف من على أرفف المتاجر، إذ تستعد القارة الباردة لطقس حار يضرب بلدانها، بدأت أولى إشاراته ويصل إلى ذروته خلال أيام.

ووجهت وزيرة الصحة الفرنسية أجنيس بوزين، المواطنين إلى بذل جهود التضامن لتفادي أخطار تلك الموجة الحارة مشددة على ضرورة التحقق من الجيران المسنين والمعاقين وتقديم المياه وتوفير المأوى للمشردين، حيث شهدت فرنسا من قبل وفيات قُدرت بنحو 15 ألف شخص جراء موجة طقس شديدة الحرارة في 2003، وقالت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية إن درجة الحرارة ستصل إلى ذروتها بين اليوم الأربعاء والجمعة المقبل.

في سويسرا

وفي باريس، تعهّد المسؤولون فتح «غرف مبردّة» داخل المباني العامة، وإقامة نوافير مياه موقتة وترك حدائق المدينة مفتوحة خلال الليل، كما ينتوي عمال المدينة توزيع المياه على المشرّدين وتزويد المدارس والحضانات بالمراوح، كما قررت الحكومة تأجيل امتحانات نهاية الأسبوع لطلبة المدارس الثانوية إلى الأسبوع المقبل.

في روما
في روما

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الألمانية إن درجات الحرارة وصلت إلى 38 درجة مئوية أمس الثلاثاء ، مشيرة إلى أن موجة حارة يُطلق عليها «أولا» تضرب أنحاء البلاد.

في برلين

وستضرب الموجة الحارة بلدان فرنسا، ألمانيا، سويسرا، وبلجيكا، وستصل درجات الحرارة في عدد منها إلى 40 درجة مئوية والتي تصل إلى إحساس درجة حرارة 47 مئوية بفعل الرطوبة الزائدة في الجو، فيما تبدو فرنسا الأكثر خبرة في التعامل مع مثل تلك الموجات الحارة.

في مدريد


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك