تستمع الآن

إبراهيم عيسى: «إن جالك الطوفان خد ابنك تحت رجليك» مثل وضيع وضد الإنسانية

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، عن مثل “إن جالك الطوفان خد ابنك تحت رجليك”، مشيرا إلى أنه ضد المنطق والطبيعة الإنسانية والدين.

وأشار عيسى خلال برنامج “صحصح وصحح”، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، إلى أن هذا المثل من قاله هو رجل مجنون لأنه مثل “وضيع”، موضحا أن بعض الأمثلة الشعبية تمثل العنصر البغيض.

وتابع: “منذ القِدم، ويوجد في كل زمان ما هو جيد وما هو سيئ منها إن جالك الطوفان”، مشددا على أنه مثل قاسٍ وشرير.

وتساءل: “هل يقصد إنقاذ الشخص لنفسه بأي وسيلة حتى لو كانت هذه الوسيلة هي أبنائه؟، هذا المثل في منتهى الغلظة والقسوة وضد الفطرة الإنسانية”.

وتطرق عيسى إلى مشهد في فيلم أمريكي شهير، يتحدث عن زيارة أسرة أمريكية جبال سويسرا التي يوجد بها منتجعات وفندق في الجبل، مضيفا: “في لحظة خلال الإفطار يكاد الجبل يهوي ويخرج منه دخان، ويخاف الأب ويخشى سقوط الجبل فيجري بعيدًا ويترك العائلة، وعندما اطمئأن أنه لم يصاب الباقي بأذى عاد غليهم فوجدهم في حالة ذهول.

واستطرد: “هذا موقف مشابه لما يتحدث عنه المقال، فالأسرة كانت في حالة صمت وشلل”، مضيفا: “لا يمكن أن يكون هذا المثل يمثلنا، لكنه يشبه إخواته مثل (ما مخلف البنات يا شايل الهم للممات)”.

وتابع إبراهيم عيسى: “هذه الأمثلة ذكورية جدًا ومتخلفة وتعود بنا إلى عصور قديمة وما وراء” الحضارة الإنسانية”.

وأكد أن هذه الأمثلة ضد الدين والثقافة الدينية، موضحا: “مهما كان الطوفان عالي وهائل لا يجب أن تضع ابنك في الطوفان وتهرب، لا بد أن تضعه فوق أكتافك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك