تستمع الآن

شاهد.. حفيد محرم فؤاد يحصد الإعجاب بصوته ووسامته

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

الفنان الكبير محرم فؤاد هو أحد أعظم الفنانين في تاريخ الفن المصري، وأطلق عليه لقب “صوت النيل” نظرًا لفنه الراقي وصوته القوي ووجوده في العصر الذهبي للسينما والموسيقى في ستينيات القرن الماضي.

وبينما قد يكون معظم المصريين على دراية بالأسطورة محرم فؤاد، فقد لا يكون الكثيرون على دراية بحفيده تامينو أمير محرم، الذي يلقى شهرة كبيرة في أوروبا حاليًا.

ويرجع تامينو محرم فؤاد 22 عامًا، وهو كاتب أغاني ومغني، إلى أصول بلجيكية ومصرية ولبنانية، حيث تضم فرقته الموسيقية بحسب موقع “BBC” أعضاء من اللاجئين من العراق وسوريا لمساعدته في الأغنيات التي يتضمنها ألبومه، مثل: “لعل الشمس تشرق” و”هكذا يمضي الأمر”.

ولد تامينو في مدينة أنتويرب ببلجيكا، وبدأ في الغناء في سن مبكرة، قبل أن ينتقل إلى أمستردام بهولندا لدراسة الموسيقى في سن الـ 17.

وبعد ذلك بفترة وجيزة، أطلقت هيئة الإذاعة البريطانية اسم “صوت النيل الجديد” عليه.

 

View this post on Instagram

 

giddo

A post shared by Tamino (@taminoamir) on

وتحدث تامينو عن الراحل محرم فؤاد ولقب “صوت النيل” الذي حصل عليه الفنان الكبير، قائلا: “نعم من الشائع منح مثل تلك الألقاب للمطربين في العالم العربي”.

وأوضح: “جدي توفي عندما كنت في الخامسة من عمري ولذا فإنني حقيقةً لا أتذكره.. لديّ ألبوماته الغنائية وغالبًا ما أستمع إليها عندما أكون في المنزل، وأحب تسجيلات الحفلات لأنه عندها يمكنك أن تستمع الى صوته الاستثنائي، الذي يتميز بقوة صوتية وكثافة موسيقية عالية، وأنا فخور جداً به”.

كان تامينو قد أطلق أول ألبوم غنائي له تحت عنوان “أمير” خلال الصيف الماضي، حيث اشتهرت بشكل كبير أغنية “حبيبي الأبدي”، ونال بسببها الثناء نظرًا لتنوع وتعدد طبقاته.

ويقدم تامينو حاليًا عدة حفلات غنائية في أوروبا، وكان آخرها في لندن، إلا أنه يفضل عدم الإسراع في الغناء في مصر بسبب خوفه من الغناء في أرض أجداده.

وقال: “نخطط لحفلات في لبنان والمغرب ولكن مصر بالنسبة لي هي خطوة كبيرة بسبب جدي ورغبتي في أن أكون على أتم استعداد للأداء هناك وهذا يتطلب الكثير من العمل”.



الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك