تستمع الآن

دراسة تكشف كيف طوّرت الكلاب نظراتها لتستميل مشاعر البشر

الثلاثاء - ١٨ يونيو ٢٠١٩

إذا كنت من هواة تربية الكلاب أو كنت من محبيهم، وتجتذبك طيبتهم وحنوّهم عليك، وخاصة تلك النظرة التي تستعطفك في عيونهم، فهناك دراسة حديثة تخبرك بما وراء تلك النظرة المُستعطِفة.

دراسة حديثة من جامعة بورتسموث كشفت عن تطوير الكلاب لبعض العضلات حول عينيها كي تتمكن من إظهار تعبيرات جاذبة للبشر، وتقوم بذلك عبر عضلة صغيرة في الوجه تحاكي من خلالها نظرة الطفل التي تستدعي الاهتمام من خلالها.

الدراسة التي أعدتها الباحثة جوليان كامينسكي، أوضحت أنه من خلال تلك الحركة تحصل الكلاب على تعبيرات حواجب مؤثرة تمكنهم من تدشين علاقات قوية ومباشرة مع البشر، حيث تقول « كامينسكي» إن البشر يميلون بشكل لا واعٍ إلى الاهتمام بالكلاب صاحبة تلك النظرات والتي تعدّ ميزة تطورية، ستشهد تحسنا في الأجيال المقبلة.

وتوصلت دراسات التشريح وعلم النفس المقارن، والتي أجريت في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، إلى أن هذا التطور حدث على مدى آلاف السنين من تعايش الكلاب مع البشر.

وتقول عالمة التشريح المشاركة في البحث، آن باروز، من جامعة ديوكين في الولايات المتحدة، إن وتيرة التطور التي شهدتها العضلات الوجهية لدى الكلاب كانت سريعة بشكل ملحوظ ويمكن ربط ذلك بشكل مباشر بنجاح التكيف الاجتماعي الذي أحرزته الكلاب مع الآدميين.


الكلمات المتعلقة‎