تستمع الآن

دراسة تكشف تأثير محمد صلاح على تقليل الكراهية ضد المسلمين في بريطانيا

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

تأثير كبير وإيجابي يسطره محمد صلاح نجم منتخب مصر ولاعب نادي ليفربول الإنجليزي، في الملاعب الإنجليزية خاصة بعد تألقه الكبير مع “الريدز”، ومساعدة الفريق في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لما كشفت عنه دراسة جديدة، فإن انتقال محمد صلاح إلى نادي ليفربول الإنجليزي منذ موسمين، أدى إلى نتائج إيجابية لم تكن متوقعة.

وأظهرت دراسة نشرها “معهد سياسات الهجرة” البريطاني، أن نسبة هجمات الكراهية ضد المسلمين في مقاطعة ميرسيسايد البريطانية، التي تقع فيها مدينة ليفربول، تراجعت بمقدار 18.9 % منذ انتقال الفرعون المصري إلى النادي.

وأوضحت الدراسة، أن نسبة التغريدات المسيئة للمسلمين لدى جماهير نادي ليفربول قد انخفضت بمقدار النصف مقارنة بجماهير بقية النوادي البريطانية.

كان الحظ قد ابتسم أخيرًا إلى محمد صلاح، وتوج مع فريقه ليفربول بدوري أبطال أوروبا بفوز مستحق على نظيره توتنهام الإنجليزي، في المبارة التي أقيمت على ملعب واندا متروبوليتانا في إسبانيا.

وساعد الفرعون المصري، فريقه الإنجليزي في التتويج بالبطولة، والذي يعد التتويج السادس للريدز في مشوارهم الكروي، بإحرازه هدفًا من ركلة جزاء في أول دقيقة من عمر الشوط الأول.

وصار صلاح ثاني لاعب عربي في التاريخ يسجل بنهائي دوري أبطال أوروبا بعد الجزائري رابح ماجر، والخامس إفريقيًا، حيث سبقه: صامويل إيتو، وديديه دروجبا، وساديو ماني، ورابح ماجر.

واعتبر هدف لاعب منتخب مصر، هو ثاني أسرع هدف في تاريخ النسخة الحديثة من دوري أبطال أوروبا، بعد هدف باولو مالديني في ليفربول في نهائي 2005.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك