تستمع الآن

حميد الشاعري: تامر حسني الأجدر بتمثيل سيرتي الذاتية.. وأتعاون مع عمرو دياب في أغنية سينجل

الأحد - ٠٢ يونيو ٢٠١٩

قال الفنان حميد الشاعرى إنه يرغب فى كتابة سيرته الذاتية، مرشحا الفنان تامر حسنى لكي يقدمها في عمل درامي على الشاشة.

وأضاف الشاعري خلال استضافته فى برنامج «عايشة شو»: «لا أجد أجدر من تامر حسنى لتمثيل سيرتى الذاتية».

وأكد الشاعرى أن هناك رغبة من الكاتب مدحت العدل فى كتابة العمل، وفى مجال الموسيقى قال إن أغنية «عودونى» التى غناها عمرو دياب هى أفضل أغنية وزعها فى حياته، وأشار إلى أنه تعاون مع عمرو دياب فى أغنية سينجل ستنطلق قريبًا.

وأوضح «الشاعرى» أنه حاول الابتعاد عن مصر لكنه لم يستطع، موضحا: «حاولت الهرب من مصر 4 مرات وفشلت»، وعن علاقته بالفنان هشام عباس قال «تعرفت عليه فى الجامعة الأمريكية التى كانت سببا فى دخول كل منا الوسط الفنى»، كما أكد الشاعرى أن حكيم ما زال متربعًا على عرش الغناء الشعبى فى مصر، وقال إنه ترك ليبيا بسبب حرق الآلات الموسيقية فى ميدان عام، وإنه لم يتوسط لابنه نديم فى تلحين أغنية لعمرو دياب.

وعن ذكرياته مع قرار الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بحرق الآلات الموسيقية في ميدان عام، أشار: “هو الآن في دار الحق، والله يرحمه، وحادثة حرق الآلات الموسيقي وقع عام 1977 تقريبا وكنت وقتها صغيرا بعمر 6 سنوات تقريبا، وكانت صدمة كبيرة بالنسبة لي والسبب الرئيسي لمغادرتي ليبيا”.

وتابع: “كنت حصلت من والدي على آلة أورج كهدية وتعلق بها جدا، وكذلك المدرسة اهدتني بيانو، وليس لي علاقة بالسياسة من قريب أو بعيد، وحرقوها جميعا في ميدان عام، لأنها الآلات غربية، وغادرت ليبيا بعدها إلى بريطانيا لدراسة الطيران ثم انتقلت إلى كندا ومنها إلى مصر في النهاية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك