تستمع الآن

بطائرة من صنعهم.. طلاب ينطلقون في رحلة من جنوب إفريقيا إلى القاهرة

الإثنين - ١٧ يونيو ٢٠١٩

 انطلق مجموعة من الطلاب من جنوب إفريقيا في رحلة جوية بطائرة بدائية الصنع من مدينة كيب تاون إلى القاهرة في مصر، مرورًا بعدد من الدول.

20 طالبًا في سن المراهقة قاموا بصنع طائرة بدائية الصنع من نوع «سلينج 4» والتي تتسع لأربعة مقاعد فقط، للانطلاق في رحلة من كيب تاون بجنوب إفريقيا حتى القاهرة في مصر، وقد وصلت الرحلة بالفعل إلى محطتها الأولى في ناميبيا جنوب غرب القارة.

صنع الطائرة استغرق نحو 3 أسابيع، من خلال مواد وفرها لهم مصنع طائرات بجنوب إفريقيا، وتمكن الطلاب من تجميع الطائرة من آلاف القطع الصغيرة.

وقالت قائدة الطائرة ميغان فيرنر، البالغة من العمر 17 عاما: «الغرض من المبادرة هو أن نظهر لقارة افريقيا أن كل شيء يمكن تحقيقه إذا أصر عقلك على تنفيذه»، بدأت ميغان، البالغة من العمر 17 عاما، المشروع، وجرى اختيار المجموعة التي انضمت إلى المبادرة من بين أكثر من ألف متقدم.

وتعد ميغان واحدة من بين ستة أعضاء في المجموعة حصلوا على رخصة طيار، وسيتناوب هؤلاء الستة على مهمة قيادة طائرتهم فضية اللون، التي تزينها خرائط لأفريقيا على جناحيها مع شعارات للجهات الممولة للرحلة.

وقالت الطالية أنييس كيموجيتسوي سيميلا ، 15 عاما، أحد أعضاء الفريق: «عندما أنظر إلى الطائرة، أشعر بفخر كبير، ولا أستطيع أن أصدق ما فعلناه. أشعر أنها طفلي. أحبها جدا»، مؤكدة أنها تأمل أن تكون مصدر إلهام لآخرين مثلها، موضحة: «اندهش الناس في مدينتي في البداية، لم يصدقوا عندما أخبرتهم أنني ساعدت في صنع طائرة وسنسافر بها من كيب تاون إلى القاهرة».

وكانت مدينة لوديريتز الساحلية الناميبية المحطة الأولى للفريق، وبلغت مدة رحلة الطيران ست ساعات ونصف، وستكون المحطات الأخرى زيمبابوي وملاوي وتنزانيا وكينيا وإثيوبيا وإريتريا قبل وصول الطائرة إلى مصر، وسوف يسلك فريق الطيران طريقا مختلفا في رحلة العودة التي ستشمل التوقف في أوغندا ورواندا وزامبيا وبوتسوانا، وسوف يرافق الفريق طيارون على متن طائرة “سلينغ 4″، وقالوا إنهم يعتزمون تحفيز فريق المراهقين أثناء رحلتهم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك