تستمع الآن

المخرجة ساندرا نشأت لـ«حروف الجر»: الإعلانات الكثيرة وسط الدراما شيء مهين جدا

الأحد - ٠٢ يونيو ٢٠١٩

كشفت المخرجة الكبيرة ساندرا نشأت عن سر غيابها طوال الـ8 سنوات الماضية، مشددة على صناع الفن والدراما لا تواجه أزمات مالية ولكن أزمة في السيناريو والنصوص الجيدة.

عن سر غيابها طوال 8 سنوات عن الساحة الفنية والإخراجية، قالت في حوارها مع يوسف الحسيني، يوم الأحد، على نجوم إف إم: “أنا منتظرة موضوع جيد وطول عمري بطيئة وأتردد في عمل الشغل، وأريد دائما عمل الحاجة اللي نفسي فيها، وفيه بالفعل موضوع جيد عرض علي وسأعود به قريبا، والرجوع الحقيقي بالنسبة لي هو السينما”.

وأضافت: “عملت أفلام تسجيلي الفترة الماضية ونزلت أسأل الناس لكي أجد الإجابة عندهم، وحقيقة هذا الشعب عظيم جدا ومتناقض جبار، طيب وغدار ومؤمن أوي وبيعمل كل حاجة وعكسها وحقيقي مالوش كتالوج ويفاجئك طول الوقت، والجائزة بتاعتي هي سعادة الناس، والمهم أكون غيرت حاجة في المجتمع مثل فيلم (أريد حلا) والذي غير قانون، وهذه هي السينما اللي نفسي فيها”.

وعن رأيها في الصعوبات التي تواجه الصناعة حاليا، شددت ساندرا: “الصناعة أصبحت جيدة جدا ولدينا ناس عندها إمكانيات وحتى الأموال موجودة ليس لدينا حجج، ولكن لدينا حجة في السيناريو لم أجد موضوعات تمسنا، فوارد خلال الـ8 سنوات كنت متلخبطة وهذه الحالة شبهنا”.

السبوبة

وأعربت ساندرا عن ضيقها من كثرة الإعلانات وسط الدراما، قائلة: “حقيقة لم أرى دراما هذه السنة لأني لا أقدر الحاجات اللي بتتعمل بسرعة من أجل السبوبة وأضيع 10 ساعات من اليوم في عمل بالإعلانات غير الطبيعية وغير المحترمة وتقعدني ساعتين لكي أرى حلقة نصف ساعة هذا أمر مهين جدا، هذا يجب أن يوضع له حل”.

وأوضحت: “وأيضا من أصبح يقرأ أو من يذهب لشراء كتاب ولما نفكر نعمل مسلسل يا إما نعيد القديم أو من حاجة غربية ونمصرها، العصر اللي فات مات وانتهى، والجديد اللي طالع مش شبه الماضي لا عندك الوقت والإمكانيات ولا نفس الذوق”.

وبسؤالها هل ستعود للإخراج إذا عرض عليها شغل دراما جيد؟.. أجابت: “مع وجود موضوع ووقت جيد بالتأكيد سأقدمه، ولكن لو المخرج والممثل حصلا على أجر لكي يقدما مسلسل في وقت ضيق لا يشتكي بعد ذلك”.


الكلمات المتعلقة‎