تستمع الآن

“البحوث الفلكية” تحسم الجدل: العيد الثلاثاء

الأحد - ٠٢ يونيو ٢٠١٩

حالة من الجدل أثارها مرصد البحوث الفلكية في المملكة العربية السعودية، عندما أعلن أن عيد الفطر سيوافق يوم الأربعاء المقبل وليس الثلاثاء حسبما أعلن مرصد البحوث الفلكية في مصر مؤخرًا.

وأكد الدكتور جاد محمد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في تصريحات صحفية لجريدتي “الوطن” و”الشروق”، أن يوم الثلاثاء بعد غد، هو  أول أيام عيد الفطر المبارك وبداية لشهر شوال، طبقًا للبيان العلمي والحسابات الفلكية التي أجراها فريق المعهد.

وأوضح “القاضي” أن هلال شهر شوال سيولد غد الاثنين 3 يونيو، والموافق 29 رمضان، وسيستمر ظهوره في الأفق بعد غروب شمس يوم الاثنين 29 رمضان مدة تتراوح ما بين 5 و7 دقائق في المدن المصرية المختلفة، وبناءً على ذلك تم تحديد يوم الثلاثاء أول أيام عيد الفطر، مشددًا على أن القانون في مصر يعطي الأحقية في إعلان بداية الشهر العربي لدار الإفتاء وليس لمعهد البحوث الفلكية أو لجهة أخرى.

وأضاف رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية أنه هناك ما يسمى بلجان الرؤية الشرعية وعددهم 10 لجان، تتضمن ممثل من دار الإفتاء ومعهد البحوث الفلكية وممثل من هيئة المساحة، وظيفتها التحقق من رؤية الهلال وإبلاغ غرفة العمليات المركزية التي يترأسها المفتي، مشيرًا إلى أنه بناء على ما يرد إلى المفتي من معلومات اللجنة يتم تحديد بداية الشهر العربي.

وأكد “القاضي” أن هناك “مرصدًا صغيرًا فى المملكة العربية السعودية هو الذى أثار الجدل فى تحديد الموعد بين الثلاثاء أو الأربعاء، وأن الحسابات الفلكية فى كثير من الدول العربية تؤكد أن الثلاثاء أول أيام عيد الفطر”.

وفي سياق متصل، أكدت دار الإفتاء أنها الجهة الرسمية المسئولة عن إعلان نتيجة رؤية الهلال للشهور العربية، بناء على الرؤية البصرية الشرعية له، وليس على حسب نتيجة الأيام المعلقة على الحائط أو الفلك، وأنه لكل دولة رؤيتها الخاصة بدخول الشهور العربية، وعلى كل شخص أن يتبع رؤية الهلال في البلد الذى يقيم فيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك