تستمع الآن

إنجي المقدم لـ«حروف الجر»: تعرضت لشتائم قاسية ودعوات كراهية من الجمهور بسبب صفية في «ولد الغلابة»

الإثنين - ٠٣ يونيو ٢٠١٩

أعربت الفنانة إنجي المقدم عن سعادتها الكبيرة بردود الفعل التي تلقتها بسبب دور «صفية» في مسلسل «ولد الغلابة» مع الفنان أحمد السقا، والذي عرض في دراما رمضان الحالي.

وبسؤالها عن هل توقعت رد الفعل عن دور صفية في مسلسل «ولد الغلابة»، قالت إنجي في حوارها مع يوسف الحسيني، يوم الاثنين، عبر برنامج «حروف الجر»: “لم أتوقع ما حدث إطلاقا ولما اخترت دور صفية كان التركيز الوحيد إنه دور مختلف تماما عن دور رمضان الماضي صوفيا في ليالي أوجيني، وكان أكثر حاجة شدتني للدور الاختلاف التام وعمري ما عملت صعيدي أو هذه الشخصية القوية بقوة صفية، وهذا اللي راهنت عليه هو الاختلاف”.

دور صعيدية

وأضافت: “بداية الأمر جاء لي مكالمة من زوجي وهو وكيل أعمالي أيضا وقال لي فيه دور صعيدية، ثم كلمني المخرج محمد سامي وهو من رشحني للدور، وشرح لي الحدوتة وكان عنده شغف رهيب للعمل”.

وتابعت: “من أصعب المشاهد لي مع محمد ممدوح وهو ممثل مش سهل ونفسنا كلنا نشتغل مع بعض، وكان لدي مشاعر متضاربة وأحاسيس كلها خاصة ببعض، والتحول بعد ما كانت مطيعة لشقيقها وصعيدية دوغري وماشية جنب الحائط وتأخرت في الزواج، كنت عاشقة جدا للدور وواثقة في أحمد السقا وأحببت شخصية صفية جدا، واجتهدنا جدا وزوجي شجعني على تقديمها”.

وأردفت: “خايفة بالتأكيد من القام وإنه لا يكون على قدر المستوى الحالي، وأخاف من الاختيار وإني أقدر أعملها على نفس المستوى وعايزة أظل دائما مبسوطة بما أقدمه، وفيه بعض الناس يشتموا شتائم قاسية جدا ومش قادرين يميزوا إني أنا مش صفية ولكني إنجي المقدم ويوجهون لي كلام قاس جدا ودعوات كراهية شديدة وغير مبررة، وفيه ناس فاهمة صفية طبعا لكن القسوة على البني آدم أمر غريب”.

تايسون

وعن حالة التنمر التي تعرض لها الفنان محمد  ممدوح “تايسون” بسبب دور ضاحي في المسلسل، وانتقده البعض بسبب عدم وضوح كلامه، قالت إنجي: “تنمر غريب فعلا، والناس يتركون كل حاجة ويمسكون في تفصيلة عجيبة والناس بتسخن بعض ونجد الموضوع كبر بشكل عجيب، والتنمر وصل للكبار بشكل أسوأ، وحتى خطابات الكراهية تبعث طاقة سلبية رهيبة على من أمامك، وهم بني آدمين ويحاولوا يجتهدوا والكلمة طيبة صدقة فلتقل خيرا أو لتصمت، وهذا ما يطلقون عليه قوة السوشيال ميديا، وهي أصبحت قدر ولازم نتعامل معها وقبلها كنا في رواقة أكثر، وفكرت النهاردة أشيل الأبلكيشن لبعض الوقت، وفيه حد ماسك السوشيال ميديا الخاصة بي ولكن من فترة لأخرى أدخل أرى ما يحدث”.

 أحمد السقا

وعن عملها مع الفنان الكبير أحمد السقا، أشارت: «السقا من أجمل الشخصيات التي تقابلها في حياتك طاقة إيجابية طوال الوقت وشخص معطاء يريد من أمامه ناجحين وشاطرين وطوال الوقت يعطيك ملحوظات في وقتها ويعتذر وهو يقول لك ولكن بالتأكيد لا أغضب فهو خبرته أكبر مني بكثير، علطول يريد من أمامه في أحسن حال وحلال مشاكل، ويدعم الكل كنا نستمتع بوجوده، ومحظوظة بعملي معه وهو من قال لي إن فيه بيننا كيمياء».

إنجي والسينما

وعن عدم تواجده سينمائيا بشكل أكبر من الدراما، قالت: «قررت أشتغل هذه الشغلانة من أجل السينما وكان يعرض علي حاجات كثيرة ولكن كنت أؤجلها ولكن لم أوفق في بداياتي ولم يعرض عليّ ما كنت أحلك بتقديمه، حتى عرض عليّ دور شرف ولكن لم ينجح جماهيريًا، إلى أن جاء لي فيلم رأس السنة وأعتقد أنه سيكون فاتحة الخير علي وبداياتي في السينما، وشخصيتي نموذج موجود ومثيرة للجدل، والأحداث تدور في ليلة رأس السنة وشخصيات متشابكة بشكل أو بأخر، وسيطرح في الصيف».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك