تستمع الآن

إطلاق سراح سجين بالخطأ.. وزوجته تبلغ عنه الشرطة

الثلاثاء - ٢٥ يونيو ٢٠١٩

واقعة غريبة شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أطلقت الشرطة سراح سجين بالخطأ، وعندما وصل إلى منزله وواجه زوجته التي أبلغت قوات الشرطة التي ألقت القبض عليه مرة أخرى.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد جواد عبر برنامج “كلام في الزحمة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، فإن الشرطة الأمريكية السجين جيمس رينيرسون شعر بأنه محظوظ عندما غادر السجن، نتيجة خلط أوراقه الثبوتية مع أخرى خاصة بسجين آخر، في ولاية كولورادو الأمريكية.

كان جيمس محتجزًا في انتظار محاكمته بتهم التعدي على ممتلكات الغير، وسوء السلوك، والتهديد، حيث استغل فرصة إطلاق سراحه من السجن، وقرر العودة إلى منزله إلا أن ردة فعل زوجته كانت صادمة.

ولم تشارك زوجة جيمس فرحته بمغادرة السجن، واتصلت بقوات الشرطة التي جاءت بعد أقل من ساعتين على خروجه من وراء القضبان.

وأشادت قوات الشرطة بما فعلته زوجة رينورسن، حيث أشارت إلى أنها اتخذت القرار الصائب.

فيما قال مدير السجن، إن التحقيق مازال جاريًا لكشف ملابسات الخطأ الداخلي الذي حدث، وأدى إلى إطلاق سراح رينيرسون، فيما لم يتم التحقيق بعد فيما إذا كان السجين قد علم بأنه أطلق سراحه عن طريق الخطأ، وكتم ذلك لكي ينال حريته.

كما أضيف إلى تهم رينيرسون السابقة، تهمًا جديدة تتعلق بالتزوير والهروب من العدالة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك