تستمع الآن

5 خطوات مهمة لتجنب تأثير «الكافيين» في نهار رمضان

الإثنين - ٠٦ مايو ٢٠١٩

تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين صباحًا، من الأمور الضرورية لدى عدد كبير من الأشخاص، حيث يتناولوا القهوة أو النسكافيه بمجرد الوصول إلى العمل والبعض الآخر يحصل على جرعته اليومية بمجرد الاستيقاظ صباحًا.

ووفقا لما قرأه خالد جواد عبر برنامج «كلام في الزحمة» على «نجوم إف إم»، اليوم الإثنين، فإن مع بداية شهر رمضان يبدأ مدمني القهوة في المرور بلحظات عصيبة نتيجة عدم الحصول على القهوة اليومية، وهو ما يؤدي لعدم التركيز والإصابة بالصداع، ما يجعل الأمر صعب عليهم في شهر رمضان.

ولتجنب الإصابة بقلة التركيز والصداع النصفي الذي يصاب به البعض، هناك عدد من النصائح التي يجب اتباعها، للتخفيف عن تلك الأعراض:

1- شرب كمية كبيرة من المياه، وتناول طعام في السحور يشمل الكربوهيدرات والبعد عن السكريات.

2- الابتعاد عن شرب الكافيين في لحظة الإفطار لأنها تؤدي إلى إرسال للمخ للأوامر بفرز العصارة الهاضمة لمعدة الفارغة.

3- هناك حل آخر وهو شرب كوب من القهوة والنسكافيه خلال وجبة السحور، حتى تظل كميات من الكافيين خلال ساعات الصيام.

4- الأفضل تناول كوب من القهوة بعد ساعتين من الإفطار على الأقل، لأنه يساعد في تنظيم الساعة البيولوجية لجسم الإنسان من خلال موازنة معدل السكر في الجسم.

5- الابتعاد عن تناول المسكنات التي تخفف آلام الصداع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك