تستمع الآن

يمتلك 3000 أسطوانة و34 جرامافون.. دكتور محمد الباز يحكي عن شغفه بسماع الأغاني القديمة

الإثنين - ٢٧ مايو ٢٠١٩

يمتلك الدكتور محمد الباز، أستاذ طب الأطفال بجامعة القاهرة، شغفا وحبا كبيرا لجمع الاسطوانات القديمة لكبار المطربين أمثال أم كلثوم ومحمد عبدالوهاب، مما جعله يمتلك أكثر من 3000 أسطوانة لنوادر زمن الفن الجميل.

وقال الباز في حواره مع آية عبدالعاطي، يوم الاثنين، عبر برنامج “شغف”، على نجوم إف إم: “السمع أحد وسائل التأريخ لهذا البلد، ومن حقبة طلوع الاسطوانات ومحتواها يقول لك نوع المزيكا وكيف تتألف وكيف تم طباعتها وهو أمر غير سهل ولا يقال هكذا ببساطة، أحيانا تجدين أسطوانة مارشال جلالة الملك ثم الاسطوانات العاطفية ونجمعه من باب التوثيق”.

وأضاف: “بدأت في البداية بعدد قليل من الاسطوانات ووالدي كان لديه جرامافون ويقتني اسطوانات أم كلثوم وعبدالوهاب فقط، ثم أكملت من بعده الرحلة وبدأت أجمع أسطواناتهما، ووسط ذلك تجد أسطوانات للمطربين الأوائل مثل منيرة المهدية أو عبدالحي حلمي، وهكذا وبدأت أجمع لكل مطرب أسطواناته وأغانيه حتى وصلت إلى 3000 أسطوانة، ونقلت جزء كير منهم لديجيتال على الكمبيوتر، ولدي 34 جرامافون”.

وتابع: “أنا لا أبادل ولا أبيع ولكن أشتري، ويصعب علي أبيع حتى لو لدي مكرر فهذه الاسطوانات أعتبرهم مثل أولادي، وأبنائي يستغربون مما أفعله ويقولون لي ما العائد من خلف ما تفعله، وأرد بأن والعائد أمر معنوي وفكري.. ولما أضع أسطوانة وأسمعها أشعر بسعادة غامرة، وأعتبر اقتناء الأسطوانة زي ما أكون مسكت قطعةمن التاريخ بيدي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك