تستمع الآن

هيثم أبو عقرب: شغفي بالتصوير الفوتوغرافي ظهر في كأس العالم.. وهذه قصة صورة محمد صلاح الشهيرة وظله

الثلاثاء - ٠٧ مايو ٢٠١٩

روى المصور الشهير هيثم أبو عقرب، ذكريات تصويره لمنتخب مصر في بطولة كأس العالم الأخيرة روسيا 2018، والتي كان من ضمنها صورا للنجم محمد صلاح والتي أثارت كثيرا من الجدل فور انتشارها بسبب إصابته القوية في هذا الوقت، كما تحدث عن شغفه بالتصوير الفوتوغرافي.

وقال هيثم في حواره مع آية عبدالعاطي، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “شغف”، على نجوم إف إم: “الواحد لما يدخل في تجارب كثيرة يظل طوال الوقت مهتم بالحاجة اللي مش مطلوبة منه أو مفروضة عليه، لما يكون مسؤولا مثلا عن شغل ما، يظل مهتما بالمنطقة اللي فيها حرية ويعملها على مزاجه ولن يحاسبني عليها أحد ومن هنا ينبع الشغف بعمل ما”.

وأضاف: “عمري ما قلت على نفسي أني مصور فوتوغرافيا، لأني بحب أصور فوتوغرافيا لنفسي، وصور الجبال والأنهار والتماثيل لا أعتبرها بهذه الأهمية التي تنتشر بها، وهي تفرق فيها نوع الكاميرا والتي تظهر التفاصيل وهذا منظر ربنا عمله وأنت كمصور لم تضف جديدا سوى الضغط على زر التقاطها، ولكن الصور الفوتوغرافية فيها فن محتاجة إن المصور يأخذ قرار وليس الكاميرا”.

وفسر كلامه قائلا: “لحظة التقاط الصورة تتكون وأنت واقف في مكان التصوير قبل ما تنظر للكاميرا ترى اللحظة الخارجية فيها حاجة، لما الطبيعة تضع شعاع للشمس على صورة ما تشعر أن هناك علامة تكونت في خيالك وهذه هي الفوتوغرافيا، وفيه اتجاه حاليا إن الناس ترجع لتصوير الأنالوج مرة ثانية ونشتري أفلام ونحمضها ونهرب من جو الديجيتال، لأن في هذه اللحظة أنت مصورة لا تري ما تصوريه غير بعينك لن تعودي لمشاهدته على الكاميرا الديجيتال وتعيدي تصوريها أكثر من مرة”.

 

وعن أبرز الصور التي يتذكرها دائما، قال: “من الصور اللي بحبها صورة لمحمد في معسكر المنتخب في وقت كأس العالم روسيا 2018، وكان مصابا ومعه الطبيب الإنجليزي الخاص به لكي يكمل علاجه وأخذت قرارا شخصيا أني سأرصد اللحظة اللي لها علاقة بصلاح الإنسان في المنتخب وليس اللاعب والنجم، وهو في بداية المعسكر كان يجري عمليات الإحماء البسيطة وأنا كنت بصور أصلا فيديو، وكان لنا وقت مخصص للتصوير 15 دقيقة فقط ثم نخرج من التمرين، وفي لحظة خروجنا وجدت صلاح بعيدا في جانب لوحده وشايف إن الشمس عاملة ظل لصلاح هو ومدربه بجانبهما، وظللت أتسحب حتى ما ظبطت الفريم وإن هو ومدربه أصبحا شخص واحد وكانت من الصور التي أحبها جدا، وأنا كنت مكلف بتصوير فيديو وفيلم وثائقي للمنتخب في روسيا، وليس للأمر علاقة بالتصوير الفوتوغرافي، وهذا قلت له لك في البداية عن الشغف وهو يطلع في حاجة مش من شغلك وليس مطلوبا مني أن أقدمها”.

وشدد هيثم: “الصورة الفوتوغرافية عبارة عن إنك قررت تقفل علينك عند لحظة معينة لكي تحفظها في مخك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك