تستمع الآن

«هواية الملوك وملكة الهوايات».. عادل حنفي يحكي لـ«شغف» عن هوسه بهواية جمع الطوابع

الأحد - ١٢ مايو ٢٠١٩

يعد عادل حنفي “شيخ هواة جمع الطوابع في مصر والعالم”، بل يطلق عليه البعض “الأب الروحي لهواة جمع الطوابع في مصر”، وتحيط به ملفات وألبومات الطوابع النادرة والتذكارية.

وعن هوسه بهذا العالم يحكي حنفي لآية عبدالعاطي، عبر برنامج “شغف”، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عن هذه الهواية، قائلا: “الفائدة والعائد الذي يعود علي بأنها هواية نجمعها لكي نعرف أصل الطوابع وهي تاريخ وتأريخ، وكل ما البلد تصدر طوابع معينة لها قيمة وطريقة معينة ونقرأها من خلال تفكيرنا هنا”.

وأضاف: “الطابع على الظرف مرسل لأي مكان هو تاريخ ويشرح قصته كلها، وأنا دخلت الجمعية المصرية لهواة طوابع البريد سنة 94 ورأيت عالم ألف ليلة وليلة وطوابع بأسعار خرافية وصلت لـ2000 جنيه والأمر كان مكلفا جدا”.

وتابع: “وجدت الطوابع تنقسم لقسمين قسم ملكي أيام الملكية وقسم بعد ثورة 52، عجبتني إن الملكية مدروسة بشكل جيد حول العالم وداخل مصر ولها نظام، ونظرت من سنة 1952 وما بعدها ووجدت أنه لم يدرسها أحد فبدأت أذاكر كل ما يخصها واكتشف فيها أخطاء وتقدمت فيها جدا وكل الدول العربية بدأوا يذاكروا معي جدا وأصبحوا شغوفين بها، وهي هواية مكلفة جدا مش ممكن تخلص هو هواية الملوك وملكة الهوايات.. في مصر الطوابع اللي فيها أخطاء تكون غالية جدا جدا”.

وعن سر أسعار الطوابع وغلوها، قال حنفي: “السبب في ذلك الندرة والعرض والطلب، وفيه حكاية في أمريكا معروفة يتداول هواة جمع الطوابع، إن فيه طابعين كانوا معروضين بـ100 مليون دولار وحصل خلاف بين البائع والشاري وهما طابعين كانوا لازقين في بعض، وقام البائع بقطعه نصفين وباع الثاني بـ200 مليون دولار لأن هنا تحققت الندرة وأصبح شخص واحد يملكه”.

وعن نصائح يوجهها لمحبي هذه الهواية، قال: “لو الطابع متواجد على ظرف لا يجب أن نزيله نهائيا لأنه لو تمت إزالته ستنتهي قيمته، لأنه بهذه الطريقة سيشرح لك بدايته وطالع منين ورايح فين، وأنصح جميع الهواة يجمعوا الطوابع بشكل سليم وغير مختومة لأن هي اللي فيها الثمن، الطوابع استثمار على المدى البعيد وليس سريعًا، وخصوصا الطوابع اللي مافيهاش صدأ أو أخطأ أو ختم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك