تستمع الآن

ندى صقر لـ«شغف»: هواية ركوب الموتوسيكلات تشعرني بالتحدي والبعد عن ضغوط الحياة

الأربعاء - ٢٢ مايو ٢٠١٩

بملابس جلدية سوداء اللون وخوذة ودراجة نارية، يتجمع عشرات من محبي هذه الهواية كل فترة لبدء رحلة تستمر ساعات من السفر إلى محافظات مصر المختلفة، ويتابع رواد الرياضة مواعيد الرحلات والتجمع من خلال «جروبات» تجمعهم على مواقع التواصل الاجتماعى، وأصبح من المألوف الآن أن ترى هذا الشغف ينتقل للسيدات.

وقالت ندى صقر، وهي إحدى الفتيات المنضمات لجروب “نادي هارلي ديفيدسون مصر”، لآية عبدالعاطي، عبر برنامج “شغف”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “

من 2011 قررت تعلم ركوب الموتوسيكلات وشعرت بشغف كبير لهذه الهواية، والناس بتحترم ركوبي للموتوسيكل ولا يتعرض لي أحد بأي شكل من الأشكال، وما يضايقني فقط هو تخطيط الشوارع”.

وأضاف: “شاركت مع مجموعة معروفة باسم (نادي هارلي ديفيدسون مصر) وهي كانت هواية ذكورية بشكل أكبر وكستات كنا قليلين وانضممت لهم ونسافر كثيرا وذهبنا إلى سيوه في طريق أكثر من 12 ساعة”.

وتابعت: “داخل مصر يوجد أماكن حلوة جدا والتي يأتي لها ناس من الخارج ويعرفوها أكثر مننا، وقررت أوجه الناس وأظهر لهم هذه الأماكن التي أزورها عن طريق توعية عبر السوشيال ميديا، وبدأ الموضوع يتبلور بشكل أكبر، وأي حد يريد الانضمام لنا طالما لديه موتوسيكل خاص به ولديه نفس الشغف”.

وعن الأخطار التي قد تواجهها في طريقها، أشارت ندى: “من ممكن أن يحدث لنا أي حادثة وإحنا بنعدي الطريق أو في أي مكان آخر، الموضوع بالنسبة لي إحساس كأنك طايرة في الهواء وتشعرين بتحدي وتعطيك ثقة في النفس العالية وتفصلي دماغك، وأغلب الوقت نسافر في أوقات الفجر وهواء نقي وتفصلي عن ضغوط الحياة”.

وعن أبرزها رحلة قامت بها من أجل إراء شغفها بحب الموتوسيكلات، قالت: “سافرت للخارج في حدث أطلق عليه عيد الميلاد 115 لموتوسيكلات هارلي في العالم كان في براج وكنت المصرية الوحيدة اللي هناك والباقي كلهم كانوا من أوروبا طبعا، وكان حاجة تاريخية والبلد رائعة وكأنها قصر كبير، ولم يكونوا مصدقين إننا في مصر كستات نركب الموتوسيكلات وكان هدفا من أهداف من سفري أن أعمل دعاية لسياحة بلدي”.

واختتمت: “الأمر بالنسبة لي شغف وهواية بحبها جدا وننقل بها فكرة الترحال ونرى بلدنا بشكل مختلف، وأشارك عالميا أيضا مع الناس الذين لديهم نفس الشغف، وكندى تربيت على أن مفيش حاجة وهواية مقدرش أعملها طالما لا تؤذي أحد أو الأخرين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك