تستمع الآن

“ميدو”: عبد الله السعيد كان يلعب في ظل “أبو تريكة”

الإثنين - ٢٧ مايو ٢٠١٩

تناول أحمد حسام “ميدو”، نجم منتخب مصر السابق، في برنامجه “الهدافين” اليوم الاثنين، هدف عبد الله السعيد في مباراة منتخب مصر أمام أوغندا ضمن بطولة أمم إفريقيا في الجابون 2017.

وأوضح “ميدو” أن هدف “السعيد” كان مهمًا لأنه جاء في المباراة الثانية للمنتخب بعد تعادله مع مالي، وكان لقاء أوغندا متجه لنفس المصير إلا أن هدف عبد الله السعيد أعاد الأمال وعزز موقف مصر في الصعود للدور الثاني وبعد ذلك وصول المنتخب للمباراة النهائية التي لم توفق فيها مصر أمام الكاميرون وخسرت البطولة.

وأوضح “ميدو” أن بطولة الجابون 2017 وأداء المنتخب فيها كان هو المؤهل لوصولنا لكأس العالم في روسيا 2018، ورغم أداء كوبر الدفاعي في 2017 واستياء الجمهور منه، إلا أن الجمهور كان راضيًل عن أداء لاعبي المنتخب المصري في تلك البطولة، ورغم ذلك فإن كوبر أدى المطلبو منه وصلك لكأس العالم بعد 28 سنة.

وأحرز “السعيد” هدفه في الربع ساعة الأخيرة من المباراة في الدقيقة 88، حيث انطلق كهربا بالكرة من ناحية اليسار، ثم يلعبها لمحمد صلاح على حدود منطقة الجزاء والذي يمررها لعبد الله السعيد على يمينه فيسددها بين قدمي حارس منتخب أوغندا ليحرز الهدف الأول والقاتل في المباراة.

وقال أحمد حسام: “عبد الله السعيد واحد من اللاعيبة الموهوبين اللي جم في السنوات الأخيرة، بيعرف يقف عالكورة ويستلم الكرة ويحرز الأهداف، وهو من ناشئين الإسماعيلي وتألق مع النادي الأول ثم انطلق إلى الاهلى في صفقة حققت جدل كبير بين الأهلي والزمالك، وكان عبد الله السعيد لسه مش في الأداء الأمثل في البداية في وجود أبو تريكة، لأنه كان بيلعب وقتها في الأجنحة وهو مش مكانه الأفضل، فكان بيلعب في ظل أبو تريكة، وبعد رحيل الأخير تألق “السعيد” في مركزه المفضل كصانع ألعاب، بعد ذلك حصلت مشكلة توقف انتقاله للزمالك ثم انتقاله لأهلي جدة إلى انتقاله لبيراميدز.. وبغض النظر عن اختلاف أي حد معاه، عبد الله السعيد لاعيب لا يعوض ومش من السهل تلاقي لاعيب زيه وخبراته الدولية الكبيرة، علشان كده شايف إنه من اللاعيبة اللي لازم يكونوا موجودين ضمن منتخبنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك