تستمع الآن

“ميدو”: حسن شحاتة أعطى قيمة للاعب المحلي

الخميس - ٣٠ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام ميدو في حلقة الخميس من برنامجه “الهدافين” على “نجوم إف.إم”، عن هدف نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق حسن شحاته في مرمى الكونغو خلال بطولة أمم إفريقيا عام 1974

وقال “ميدو” إن تلك البطولة كانت مهمة لاستضافة مصر لها بعد حرب أكتوبر 1973، كما جاءت بعد هزيمة المنتخب من زائير، وهو الأمر الذي كان يستدعي الحفاظ على الأقل على المركز الثالث في البطولة، لذا كان الفوز على الكونغو أمر مهم.

وكان هدف حسن شحاتة هو الثاني بعد الهدف الأول لكابتن مصطفى عبده، حيث أعطى طه بصري الكرة لحسن شحاتة في منطقة الجزاء والذي رفعها فوق الحارس ليحرزها بيسراه، ويعزز نتيجة مصر التي فازت بأربعة أهداف أحرز حسن شحاتة كذلك الهدف الرابع فيها.

وأوضح “ميدو” أن حسن شحاتة كان يمكن ألا يتمكن من اللعب مع المنتخب المصري، لأنه كان يلعب في نادي كاظمة الكويتي بعد نكسة 1967 مثل الكثير من اللاعبين المصريين الذين توجهوا للخليج، وانضم بعدها للجيش الكويتي ولعب للمنتخب العسكري الكويتي ثم المنتخب القومي، لكنه عاد للزمالك والمنتخب المصري مرة أخرى عام 1969، وقد فاز مع الزمالك بدوري و3 كؤوس.

وتابع “ميدو”: “كان بيلعب في أي مركز وكان واحد من أفضل لاعبي الزمالك، وكان المركز الوحيد الذي لم يلعب فيه هو حراسة المرمى.. تولى تدريب المنتخب المصري عام 2005 بشكل مؤقت، واشتغل كويس مع جيل منتخب الشباب والأولمبي منهم عماد متعب وعمرو زكي، حتى بطولة 2006 عندما فاز منتخب مصر ثم 2008 و2010 وكان أول جيل يفوز بالبطولة 3 مرات متتالية، حتى رحل عن المنتخب بعد ذلك، لكنه فاز بكأس مصر والسوبر مع المقاولين، وأهم ميزة فيه كمدرب إنه أعطى قيمة للاعب المحلي، لأن زمان كان فيه اعتماد كبير على المحترفين عن اللاعب المصري، لكن حسن شحاتة بيعتمد على اللاعب المحلي وبيعتمد على حبهم لبعض بعيدًا عن الفوارق النفسية اللي بتحصل مع المحترفين، وده اللي خلق الجو العام اللي استغله المنتخب للفوز في الفترة دي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك