تستمع الآن

ماتستغربش.. نباتات تستمتع بالموسيقى وأخرى مفترسة

الثلاثاء - ٠٧ مايو ٢٠١٩

رصدت مريم أمين، يوم الثلاثاء، عبر برنامج “ماتستغربش”، على نجوم إف إم، أنواع متعددة من النباتات والتي قد لا يعرف البعض عنها الكثير مثل تأثرها بالموسيقى أو وجود أنواع مفترسة منها.

وقالت مريم: “النباتات على قد سكونها وهدوئها طلع لها أنواع وصفات كثيرة جدا ماينفعش يٌستهان بيها، ماتستغربش لما تعرف إن النباتات تتأثر بالموسيقى وتعرف تترجم الأصوات يعني بتقدر تعرف صوت المياه وتتجه ناحيته ويختلف سرعة نموها مع نوع الموسيقى اللي بتسمعه وطلعت الموسيقى الهندية والجاز من أكثر الأنواع اللي بتساعد النباتات على تصنيع سلاسل من البروتين عن طريق الذبذبات الصوتية اللي خارجة من الموسيقى”.

وتابعت: “هذه النظرية بدأتها الباحثة دوروثي ريتالاك في السبعينات من القرن اللي فات لما وجدت أن النبات في بيتها يميل ناحية مكبر الصوت في الراديو وعملت دراسات على الموضوع أكدت كلامها ومن هنا بدأت دراسة ثانية شبهت الإنسان بالنبات فى حالة دخوله (الموت الدماغي أو الغيبوبة) هو ساعتها بيكون كائن حي بيتنفس بس زيه زي النبات ومع ذلك ممكن يتأثر لو سمع موسيقى”.

وأردفت “ماتستغربش أيضا لما تعرفوا إن للنباتات قصص كثيرة وأساطير تقال عنها حول العالم زى شجرة (دم التنين) الموجودة في اليمن ولها اسم أخر أسطوري وهو (دم الأخوين) وهذه شجرة يعود تاريخها لخمسين مليون سنة وذكرها العالم (ابن سينا) أكثر من مرة في استخداماته فى الطب لأن المواد الموجودة فيها تٌستخدم في علاج الجروح والتقرحات واتسمت باسم (شجرة دم الأخوين)، بسبب أسطورة يمنية بتقول إن الأخوين قابيل وهابيل هما أول ناس سكنوا جزيرة سقطرة في اليمن، ولما قابيل قتل هابيل سال دمه على الأرض فنبتت مكانه هذه الشجرة”.

وأردفت: “أما شجرة باوباب فهذه غريبة شكلا وموضوعا في الشكل هي عبارة عن طول 30 مترا وعرض 12 مترا واتسمت بـ(الشجرة الزجاجة) لأنها بتقدر تخزن ما يقرب من 120 ألف لتر مياه وتطرح ثمار مختلفة مش مفهوم طعمها إذا كان حلو أو حادق لكن ثمارها بتتاكل ومغذية جدا لأنها غنية بالكالسيوم بكميات تضاعف الكالسيوم الموجود في اللبن وبيستخدموا هذه الشجرة في صنع الزيت”.

وأوضحت مريم: “اللى يقولك إن النبات بيموت بسرعة يبقى غلطان عشان زي ما أعمار الإنسان متفاوتة فأعمار النباتات كمان متفاوتة.. ماتستغربش لما تعرف إن فيه زهور بتفضل عايشة بكامل رونقها وهيئتها من 3 إلى 10 سنين كاملة.. وهذه الزهور الإكوادورية اللى بتتزرع بس في أراضى إكوادور البركانية وهذه أرض خصبة جدا بمجرد ما بتتطرح الزهور عليها بينقلوها على إنجلترا وبيعملوا لها معالجة بعد قطفها على طول بمادة كيميائية بتخليها تحافظ على نفس شكلها لمدة طويلة بتمتد من 3 إلى 10 سنين من غير ما تحتاج لمياه أو لأشعة الشمس”.

أنواع نباتات مفترسة

كما أشارت مريم إلى وجود أنوع مفترسة من النباتات، قائلة: “ماتستغربش لما تعرف إن فيه مئات من أنواع النباتات مفترسة وبتتغذى على الحشرات وفى منها بتقدر تفترس فئران كاملة وضفادع وطيور وده عن طريق استخدامها لشكلها الخارجي، وفيه أنواع تفرز سائل لزج أول ما تقف عليه الفريسة تلزق وتبدأ تسحبها لجوفها زى نبات خناق الذباب وندى الشمس”.

المعتقدات الدينية

وقالت مريم: “ماتستغربش أيضا لما تعرف إن فى نباتات تشاركنا حتى فى معتقداتنا الدينية يمكن من أشهر النباتات اللى ذٌكرت في القرآن الكريم (شجرة اليقطين) اللى ربنا أنبتها على سيدنا يونس بعد ما خرج من بطن الحوت، ماتستغربش لما تعرف ليه النبات ده بالذات اللى ربنا اختاره لهذا الموقف، العلماء قالوا إن ريحته صارفة للذباب والحشرات وبالتالى كان مناسبا جدا للوضع اللى كان فيه سيدنا يونس كمان من مميزاته إنه سهل الأكل والهضم وبيعدل المزاج ويدفع الحرارة.. ومن النباتات اللى ذكرت في القرآن التين والزيتون والنخل”.

واستطردت: “من الأزهار الشهيرة أيضا والمرتبطة بمعتقد ديني هى زهرة (القدس) وهي زهرة حمراء داخلها رسم أسود على شكل صليب.. الغريبة إن هذه الزهرة تنبت في القدس فى أسبوع الآلام أما الأغرب أنها تذبل وتقفل فى أيام الخماسين المقدسة اللى صلب فيها سيدنا المسيح”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك