تستمع الآن

ماتستغربش| أغرب الاحتفالات حول العالم.. أكل حشرات والقفز فوق الأطفال

الأربعاء - ٢٢ مايو ٢٠١٩

قالت الإعلامية مريم أمين، إن حياة البشر بها معتقدات تميز كل شعب عن غيره، وتشمل الكثير من العادات والتقاليد الموروثة على الرغم من التقدم التكنولوجي.

وأشارت مريم خلال برنامج “ماتستغربش” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، إلى أن كل شعب يظل متمسكًا بما يخصه وأكثرها هو الاحتفالات، حيث كشفت عن الكثير من الاحتفالات الغريبة حول العالم.

وأوضحت أن سكان ولاية كارولينا يحتفلون كل عام يوم 21 سبتمبر، بعيد “الحشرات”، حيث يسعون إلى إظهار الاحترام للحشرات وتقدير دورها في حياتهم عن طريق أكلها، حيث يرعى الاحتفال متحف “North Carolina” ويشارك فيه الآلاف.

وتطرقت للحديث عن مهرجان كولاتشو بإسبانيا، قائلة: “هناك مهرجان يدعة كولاتشو بإسبانيا، حيث يحضر الأشخاص المواليد الذين ولدوا خلال العام الذي سبق المهرجان ثم وضعهم على مراتب، ويقفز فوقهم رجال يرتدون ألوان الأحمر والأصفر كرمز للشيطان.

وأضافت: “في معتقداتهم أن الأطفال سيلازمهم الحظ السعيد طوال حياتهم لأن الشيطان بعد عنهم نهائيًا بعد ذلك”.

وقالت: “أطرف الاحتفالات هو عيد رأس السنة في تايلاند، والذي يتميز بأنه تقويم محلي خاص بتايلاند غير التقويم الميلادي المتعارف عليه في غالبية دول العالم، وهو 13 أبريل”.

وتابعت: “يرش السكان بعضهم بالمياه وسط معارك فكاهية طريفة، وهذا له مغزى أنهم اغتسلوا من معاصي وذنوب العام”.

واستطردت: “هناك مهرجان آخر هو (هول) أو عيد الألوان بين فبراير ومارس، وهذا احتفال بموسم الحصاد، ونوع من الوداع لفصل الشتاء، والأمر الأساسي هو احتفال ملون وصاخب وفيه يقذفون بعضهم بالألوان، بجانب سمك التونة”.

وأضافت: “مهرجان آخر يقام في أستراليا يدعى (التونى راما)، هدفه الترويج لموسم صيد سمك التونة، حيث يقوم المشتركون في المهرجان برمي أسماك التونة الضخمة على بعضهم، وبدأ في الستينيات ثم أصبح يستقطب آلاف السياح سنويًا”.

وعن مهرجان “التوماتينا”، أوضحت: “يقام في يوم الأربعاء الأخير من شهر أغسطس من كل عام، في مدينة فالنسيا الإسبانية، حيث يستهلك 100 طن طماطم”.

وأكدت: “يقفزون بعضهم بالطمام لمدة أسبوع، ويتخلل هذا المهرجان رقص وألعاب نارية، مع ارتداء السيدات ملابس بيضاء”.

وتابعت: “هناك مهرجان يقام في كوريا يطلق عليه اسم مهرجان (الطين)، وهو حدث عالمي يشارك فيه آلاف السياح، وبدأ كجزء من حملة إعلانية لإحدى شركات التجميل لكن الكوريين تجاهلوا الحملة وبدأوا يحتفلون بالطين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك