تستمع الآن

كاسياس يغادر المستشفى.. ويؤكد: لا أعلم متى سأعود للملاعب

الإثنين - ٠٦ مايو ٢٠١٩

غادر الإسباني إيكر كاسياس المستشفى بعد أن تعافى تمامًا من الأزمة القلبية التي لحقت به، في تدريبات بورتو البرتغالي، يوم الأربعاء الماضي.

وتعرض كاسياس لأزمة قلبية في تدريبات بورتو، وتم نقله على الفور إلى أحد مستشفيات المدينة، قبل أن يجري جراحة عاجلة ناجحة.

وخرج كاسياس، يوم الأحد، رفقة صديقته سارا كاربونيرو من المستشفى، وقال لوسائل الإعلام: “أنا ممتنًا لأنني محظوظ جدًا بهذا الكم من الاهتمام”.

وأضاف: “أريد توجيع الشكر لآلاف الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي الذين جعلوني شخصًا محبوبًا، أنا سعيد جدًا جدًا”.

وأكمل: “أشكر الدكتور نيلسون وكذلك كارلوس، اللذان قاما بعمل القسطرة لي، شكرًا لكرة القدم، شكرًا لكم جميعًا”.

واختتم: “لا أعلم متى سأعود للملاعب، سأنتظر لأسبوعين أو شهرين، لا أعلم، أنا لا أهتم بذلك الآن، لا أعرف ما سيكون عليه الغد، أهم شيء أنني بينكم الآن وأتحدث بهدوء”.

أصبح كاسياس شخصية رمزية مهمة في كرة القدم والرياضة عموما في إسبانيا بعد الفوز بثلاثية تاريخية (كأس أوروبا 2008، مونديال 2010، كأس أوروبا 2012)، وقد أعلن ناديه أنه “عانى من أزمة قلبية حادة خلال حصة تدريبية للفريق صباح الأربعاء وأدخل إلى المستشفى بشكل طارئ”.

وأوضح النادي أن الأزمة كانت عبارة عن انسداد “حاد” في الشرايين.

وفي المساء، طمأن كاسياس الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ 38 في 20 مايو، مشجعيه وأنصاره عبر حسابه على “تويتر” بنشر صورة له وهو على سرير المستشفى، يبتسم ويرفع إبهامه مع تعليق “كل الأمور تحت السيطرة هنا، خوف كبير لكن كل قواي سليمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك