تستمع الآن

فيديو| سيرين عبدالنور: تعرضت لإصابة بسبب رامز جلال.. وأتعالج منها منذ 7 سنوات

الأربعاء - ٢٢ مايو ٢٠١٩

يبدو أن مرور أكثر 7 سنوات على وقوعها ضحية الفنان رامز جلال في برنامج «رامز ثعلب الصحراء» لم يمح أثار الإصابة التي تعرضت لها الفنانة اللبنانية سيرين عبدالنور، والتي وقعت ضحية للبرنامج الذي درات أحداثه عام 2012.

وقالت سيرين عبدالنور خلال حلولها ضيفة بأحد البرامج التليفزيونية، إنها خلال وقوعها ضحية في برنامج «رامز ثعلب الصحراء» وصراخها وخوفها الشديد خلال أحداث المقلب، سبب لها الكثير من المشاكل الصحية، حيث تأذت أحبالها الصوتية وتضررت بشكل كبير.

وأكدت الفنانة اللبنانية، أنها لم تكن تعلم بتفاصيل المقلب الذي وقعت فيه، برفقة زوجها، موضحة: «تأذت أحبالي الصوتية وأصبحت حساسة بشكل كبير».

وأشارت سيرين إلى أنها تخضع للعلاج منذ تلك الفترة، حيث تأثرت بتلك الإصابة في أعمالها الفنية، قائلة: «أي هواء أو برد خاصة خلال التصوير يؤثر عليّ، حتى أن هناك مشاهد صورتها في عمل (الهيبة) تم الاستعانة بالدوبلاج فيها».

ونفت سيرين، خضوعها لأي عمليات لتحسين حالة الأحبال الصوتية، مؤكدة: «الأمر أفضل حاليًا، ولم أخضع لعمليات، فقط أدوية والاهتمام أكثر خلال البرد».

وأضافت سيرين عبد النور قائلة إنها تخاف على رامز جلال أن يقوم شخص ما في يوم من الأيام بالانتقام منه بسبب أفعاله.

كما تذكرت رد فعل زوجها بعد المقلب الذي حدث فيها إذ قام بتكسير الكاميرات وكان سيضرب رامز جلال.

وكشفت سيرين أنها سمعت أن اسمها كان مطروحا للوقوع ضحية هذا العام في برنامجه، لكن رامز جلال رفض خوفا من ردة فعل زوجها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك