تستمع الآن

فيديو| رانيا يوسف عن أزمة الفستان: «أنا كيرفي.. وبنتي ضربت زميلها بسبب شائعة فيديو خالد يوسف»

الثلاثاء - ١٤ مايو ٢٠١٩

أكدت الفنانة رانيا يوسف، أنها لم تتخيل أن يهاجمها الجمهور بسبب ارتداء فستانها الأسود في حفل مهرجان القاهرة السينمائي.

وقالت في تصريحات تليفزيونية: “لم اتخيل أن الناس تهاجمني بسبب ارتداء فستان على الموضة لكن الناس عندها عذر، لأن الأجسام الأجنبية غير الأجسام المصرية”.

واستطردت: “أنا كنت كيرفي في الفستان أكثر ومتوقعتش أن هيبقى شكلي كده، وأن البطانة اترفعت، وأنا كنت فاكراه زي فستان الديرجيست، لكن أنا دفعت ثمن الكيرفي”.

وأكملت رانيا يوسف: “وأنا بشتري الفستان كنت أقل من كده بـ5 كيلو، وكنت أرتدي كولون أسود تحت الفستان، ومتوقعتش أن الفستان هيبقى كاشف بالشكل ده، لكن أنا محرمتش لأن أنا نوتي”.

كما أكدت أنها كانت تقصد إظهار “الشورت” خلال حضورها حفل “الديرجيست”، مشيرة إلى أن الفستان كان طويلا ولكنها فضلت إظهار الشورت حتى لا يقال إنها لا ترتدي شيئًا تحته.

وأضافت: “الفستان كان طويل وعشان ميتقالش مفيش حاجة تحت الفستان، وليه لما ألبس على الموضة يبقى وحش؟”.

واستطردت: “انا بلبس على الموضة ولو فيها شوية عري ممكن الفستان يتظبط، وأنا ممثلة لازم أبقى على طول شايفة الموضة ومش معقول ألبس حاجات قديمة”.

كانت رانيا يوسف قد واجهت انتقادات بعد ظهورها في حفل ختام مهرجان القاهرة حينما قالو أنها ارتدت فستانا دون شورت.

فيما أكدت رانيا يوسف، تعرض ابنتها لموقف محرج نتيجة ارتباط اسمها بفيديوهات المخرج خالد يوسف، والذي ارتبط اسمه مؤخرًا بمجموعة من الفيديوهات الإباحية.

وأشارت إلى أن ابنتها اعتدت على أحد الطلاب في المدرسة لعرضه فيلما أمامها والادعاء بأن والدتها هي الموجودة فيه مع المخرج خالد يوسف.

وقالت رانيا يوسف إن ابنتها تشاجرت مع زميلها وأخبرته: “اللي في الفيديو مش ماما”، مشددة على أنه تم الزج بأسمها كذبًا ضمن الأفلام الإباحية التي نُشرت للمخرج.

كما هددت رانيا بالانسحاب من الحلقة، نتيجة سؤال من “شيخ الحارة” بشأن سبب الطلاق الحقيقي بين رانيا يوسف وطليقها، لأنه تحدث في أمور شخصية قد اتفقت على عدم التحدث فيها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك