تستمع الآن

فيديو| بكاء هستيري من ندى بسيوني بسبب «رامز في الشلال»

الثلاثاء - ٢٨ مايو ٢٠١٩

وقعت الفنانة ندى بسيوني، ضحية مقلب الفنان رامز جلال “رامز في الشلال”، والذي صورت أحداثه في مدينة بالي الإندونيسية.

بدأ المقلب بإقناع ندى بسيوني، أنها عضو في لجنة تحكيم برنامج مسابقات، حيث تتعرض خلال تلك الفقرة إلى رش المياه من قبل الفيل الموجود بالحلقة، قبل أن تلعب كرة السلة وتسقط في المياه.

وخلال ظهور رامز جلال بزي “الغوريلا”، أجهشت ندى بسيوني في البكاء المتواصل وبشكل هستيري حتى كشف رامز عن نفسه، بإزالة القناع من وجهه.

وتعتمد فكرة برنامج «رامز في الشلال» على إيهام ضيف الحلقة ضحية المقلب بأنه يغرق على متن قارب في إحدى الجزر بأندونيسيا، ومعه شخص من فريق البرنامج.

وعقب غرق الفنان الضيف يحاول الضحية السباحة إلى جزيرة قريبة لينجو بحياته، لكن بعد وصوله إلى الجزيرة يفاجئ بأن الجزيرة تغرق، ويحاول أن يمسك بأي شيء حوله، ووسط كل ذلك الرعب تظهر له «غوريلا» وهي التي يتنكر بداخلها رامز جلال ليفاجئ الضيف ويخيفه ليزداد الموقف إثارة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك